اخبار فنية

رابط مسرحية بو سند كامله

رابط مسرحية بو سند كامله … حتى الآن عرضها على مسرح أوبرا دبي في بداية العام لتغدو أول مسرحية يشاهدها المشجعين بعد عام من الإغلاق جراء مصيبة «كوفيد-19 المستجد»، انتقلت مسرحية «بيت بو سند» إلى عرضها في الكويت. وفي النهايةً بدأ إبداء المسرحية الكوميدية على منصة «شاهد» مع أول أيام عيد الفطر السابق، في إطار مجموعة من المسرحيات الخليجية الأخرى التي تعرضها المنبر، في خطوة غير سلبية تصب في صالح المسرح الذي يعاني ورطة كبيرة منذ ورطة «Covid 19» وتشارك كذلكً في تعريف المشاهد العربي بشكل وجه من النشاط المسرحي في دول مجلس الخليج العربي العربي.

رابط مسرحية بو سند كامله

مسرحية «منزل بو سند» التي أخرجها إبراهيم الشيخلي، الذي يعرفه الحشد كممثل في عدد محدود من التمثيليات الخليجية، تدور في نطاق اجتماعي داخل أحد منازل طبقة التجار، وترصد في ظل فكاهي بعض الهموم والمشاكل العائلية.

يلعب طارق العلي شخصية «بو سند»، وهو والد لثلاث فتيات، وغلام شخص اسمه سند، يجابه التحديات اليومية الثقيلة لتربية الأبناء ورعايتهم. ومن بنات بو سند التي تزوجت، فجلبت له زوجاً صار هماً تكميلياً لأبي سند، لا يكف عن مناشدة المساعدة والأموال من حميه، ومنهن التي لم تتزوج في أعقاب، وتجلب لأبيها رجلاً تحبه يكبرها بسنين طويلة، لا يكاد يصدق أن بنت بجمالها وشبابها يمكن أن تقع في حب مثل ذلك الرجل، فضلا على ذلك مشاكل ولده الكسول المدلل، وقرينته المسترجلة، التي يؤدي دورها رجل فعليا!

تعتمد المسرحية التي كتبها أحمد فارس على تفجير الكوميديا من التناقضات بين الشخصيات وطبائعهم وإبراز المواقف والمشكلات التي تتعرض لها أكثرية العائلات، كما تحتوي على جانب بشري جاد ومُجدي في ثلثها الأخير، بل جانباً كبيراً بشكل كبيرً من الإضحاك في إبراز «بيت بو سند» يعول على النكات اللفظية والبدنية الخارجة عن المقال، مثلما تبدو في أحيان وفيرة كوقفات طويلة تقطع سياق ذلك الموضوع، وتتناقض حتى مع مضمونه، مثلما ينشأ، على سبيل المثال، حينما يتوقف ممثلان يفترض أنهما يتشاجران، ليتبادلا الضحك والهزر. وهذه الظاهرة التي بدأت في المسرح التجاري المصري استشرت في معظم المسرح العربي، خاصة الكوميدي.

تحوي معها مسرحية «بيت بو سند» عدداً من الممثلين الموهوبين من نجوم المسرح الكوميدي الكويتي منهم طارق العلي، خالد العجيرب، رانيا شهاب، شهاب حاجيه، منال الجار الله، سعاد الحسيني، سعود الشويعي وأحمد التمار، وتعتمد على نحو ضروري على خبرات مهارية هؤلاء الممثلين وحضورهم، وحتى قدرتهم على الارتجال والتجاوب مع بعضهم البعض، وفق النسخة المعروضة على منصة «شاهد».

وبحسب تقاليد المسرح التجاري أيضاًً تصل مدة العرض إلى ساعتين و40 دقيقة، وربما كان من الأجود لو يشطب اختصار النسخ التلفزيونية للمسرحيات إلى باتجاه ساعة ونصف الساعة، مثل الأفلام، من جهة لتشجيع زيادة من الجمهور الملول على مشاهدتها، ومن جهة للتخلص من الزوائد التي من الممكن أن تتخطى في العرض الحي على المسرح، ولكنها تبدو زائدة عن الاحتياج على شاشة التلفزيون.

رابط مشاهدة الحلقة

 

https://weminfo.com/watch/batsnad.html