السعودية

آخر قرارات الجوازات السعودية اليوم 2022

آخر قرارات الجوازات السعودية اليوم 2022 .. نشرت الجوازات المملكة العربية السعودية مراسيم قريبة العهد وهامة لمختلَف المدنيين والمقيمين، مشيرة إلى أنه من الضروروي تتبعها، إذ صرحت المديرية العامة للجوازات في المملكة العربية السعودية، عبر الحساب الأساسي والرسمي على موقع التغريدات القصيرة «Twitter»: «عن أنه بخصوص فترة تأشيرات الخروج والرجوع: إذا كانت محددة بالأشهر «ستين ، تسعين، 120 يوما»، فإن صلاحيتها 3 أشهر للسفر من تاريخ الإصدار وتحسب فترة التأشيرة من تاريخ السفر، أما إذا كانت معينة بالأيام فتحسب من تاريخ الإنتاج».

آخر قرارات الجوازات السعودية اليوم 2022

الجوازات المملكة السعودية: ألف ريال غرامة عدم الخروج من طوال صلاحية تأشيرة الذهاب للخارج النهائي

 

وأشارت المديرية العامة للجوازات في المملكة السعودية حتّى عدم الخروج من طوال مرحلة صلاحية تأشيرة الخروج الختامي يفرض عقوبة مالية مالية على الساكن قدرها 1000 ريال.

واستطردت الجوازات المملكة السعودية عبر حسابها الموثق والرسمي على موقع التغريدات القصيرة «Twitter»: «أنه في حال عدم الخروج من أثناء مدة صلاحية التأشيرة ستين يومًا تفرض غرامة ألف ريال لتتمكن من إلغاء التأشيرة، ويشترط انسياب صلاحية هوية قاطن ليقدر على الفرد من إتمام إجراء إلغاء التأشيرة».

الجوازات المملكة العربية السعودية توضح مدة صلاحية الإقامة ومحددات وقواعد تجديدها

 

وقد كانت الجوازات المملكة العربية السعودية قد ذكرت أن صلاحية بطاقة هوية ساكن 5 سنوات من تاريخ الإنتاج، مشيرة إلى أن الإجراءات العقابية المقررة على عدم تجديدها في المواقيت المحددة هي: أول مرة توجب عقوبة مالية قدرها خمسمائة ريال، وفي المرة الثانية 1000 ريال مواطن سعودي، وإذا تكرر المسألة للمرة الثالثة كانت الجزاء الإبعاد عن المملكة.

ومن شروط تحديث الإقامة في السعودية، دفع رسوم تجديدها ومخالفة التأخير ودفع الإنتهاكات المرورية المسجلة على العامل، وتسجيل أثر طرف إصبع وصورة للعامل وأفراد أسرته الذين تعدى عمرهم 15 سنة حال وجودهم بصحبته، وأيضاً صلاحية جواز سفر العامل وقت التحديث، ووجود العامل ضِمن أراضي المملكة العربية السعودية، وألا يكون العامل مسجلا بالنظام «متغيب عن المجهود»، بحسبًا للجوازات المملكة السعودية.

قانون خروج نهائي من السعودية

كشفت المديرية العامة للجوازات بالمملكة العربية المملكة العربية السعودية، فيما يختص قليل من الإشاعات الذائعة ما بين المواطنيين، والتي تتكلم عن عدم قدرة المغتربين بالمملكة الرجوع إليها المملكة لمدة ثلاثة سنين، حيث شدد نفس المصدر أن ذاك الشأن خطأ ولا اساس له ، فالقانون خروج النهائي كما هو معمول به ينص على ما يلي :

فعندما يرغب الساكن المهاجر في الحصول على تاشيرة الذهاب للخارج النهائي من المملكة، فيمكنه القيام بذلك على يد السياق إلى منفعة الجوازات السعودية، بهدف تقديم طلب تاشيرة، والتي يلزم أن تكون وفق محددات وقواعد واجراءات الذهاب للخارج النهائي من المملكة.

وكما أن المغتربين الذين حصلوا على تاشيرة الخروج الختامي، يعطيهم هذا القانون حق المكث في المملكة فترة توفيق 60 يوما.

إضافة إلى أنه لدى انصرام المدة الممنوحة لهم غاية المكوث في المملكة، ولذا في حلة عدم مغادرتهم المملكة، فأنهم ملزمين بأداء عقوبة مالية مالية قدرت 1000 ريال مواطن سعودي.

واما في حالة اقدم القاطن المرتحل على الخروج من المملكة، وفق المرحلة المحددة في تاشيرة قبل انتهائها، آنذاك يمكنه يستطيع الرجوع مرة ثانية إلى المملكة العربية، من بعدما ينال تاشيرة دخول حديثة للمملكة.

وكذلك يمكن للمقيم الاجنبي الرجوع إلى المملكة السعودية مرة أخرى، وذلك بحسب كفالة جديدة مع كفيل أخر، وذلك في حالة انتهاء الفترة التي تربطه مع كفيله الذي كان يسكن يملك بأسلوب قانون وبدون مشكلات تذكر.

واما في موقف خرج القاطن الاجنبي من المملكة السعودية، وهو يوجد على تاشيرة الذهاب للخارج والرجوع إلى المملكة، فوقع امر ما حرمه من العودة في الزمان المحدد ما بينه وبين الكفيل، فهذا الجانب يصنفه في إطار فقرة دستور (خرج ولم يعد للمملكة)، بحسب ما يلي :

حيث لا يمكن للمقيم المغادر والعودة مرة أخرى لكفيل حديث، سوى حتى الآن أنصرام مدة 3 سنين،

ويسمح له فحسب الرجوع إلى كفيله الأثري، من عقب الشغل على تنجيم تاشيرة قريبة العهد لدخول المملكة.