اخبار فنية

مسلسل الزيبق الجزء الثاني 2021

مسلسل الزيبق الجزء الثاني موقع برستيج

مسلسل الزيبق الجزء الثاني 2021 .. تم عرض الجزء الأكبر من مسلسل الزيبق وهو من مسابقة النجم المصري كريم عبدالعزيز وشريف منير، وآخرون قبل 3 سنين، إلى أن أحوال فيروس كوفيد 19 التي منعت تنقل الراحلين من وإلى عددٍ من الدول حالت دون متابعة تصوير الجزء الثاني من المسلسل.

مسلسل الزيبق الجزء الثاني 2021

وثبت النجم شريف منير، أثناء لايف من منزله بشهر رمضان الفائت، متحدثًا عن التبرير خلف تأجيل إبراز الجزء الـ2 الذي يستعرض عملية استخباراتية معقدة من ملفات الإستخبارات المصرية، والطرق الاسرائيلية للتغلغل في المجتمع المصري والبحث عن “جذور” لهم ثمة عبر الاحتيال على الشبان المغتربين لتجنيدهم في جموع الشاباك للعمل لحسابه في جمع البيانات ومحاولة تأدية مآربه الخبيثة إزاء ذاك الرؤيا المستحيل.

في حين جسّد الفنان شريف منير مأمورية “خالد” ضابط جهاز الإستخبارات المصرية، الذي يقوم بتجنيد “عمر” والذي وقف على قدميه بتطبيق دوره النجم كريم عبدالعزيز ومهمة تجنيده وتدريبه للعمل لصالح جهاز المخابرات المصرية باليونان، إذ يضطلع بـ مأمورية الكشف عن أفراد “المحطة” وهو اسم يُطلق على القنصلية الاسرائيلية باليونان.

وقد نجح المسلسل في استقطاب الملايين من المشاهدين وحقق نِسب ايرادات عالية فور بثه عبر الكمية الوفيرة من القنوات، ولا يزال حتى يومنا هذا يُحقق مشاهدات مليونية عبر منصة youtube إذ تقوم شركات الانتاج بنشره بين الحِين والآخر.

وشرح المطرب “منير” أن أسباب التأخر في إظهار الجزء الثاني من المسلسل ترجع نتيجة لـ بلاء كوفيد 19، وضخامة الأثمان المالية لتصوير الجزء الـ2 من المسلسل، والذي تدور أحداثه بالعديد من دول المنطقة العربية، وأوضاع Covid 19 التي فُكدمة بموجبها تحريم السفر والتنقل خارج العديد من البلدان مؤكدًا: ” المسلسل جاهز على الورق لكن بنستنى تتطور الظروف لنقدر نصوره ليكم”.

مهم ذكره أن المسلسل بجزئه الأول ضم كوكبة من نجوم الفن المواطنين المصريين واللبنانيين ومن بينهم ” كارمن لبس، كارمن بصيبص، ريهام عبدالغفور، طلعت زكريا، الهام عبدالبديع، فاروق الشامي، كامل ابراهيم، محمود غريب” وآخرين.

وأكل الجزء الأكبر تجنيد عمر صلاح وتدريبه وإرساله إلى اليونان، وهناك يقوم بالتعرف على سالم “محمد شاهين”، الذي يصل رجال الموساد عن عمل عمر في مراقبة الكاميرات، مما يجعل داني “فادي إبراهيم” يجده كنزا ويقوم بتجنيده دون أن يعرف بأنه تم إرساله من قبل الإستخبارات المصرية.