منوعات

مذهب الشيخ محمد اسماعيل العمراني

ديانة الشيخ العمراني

مذهب الشيخ محمد اسماعيل العمراني .. نعت وزاة الوقف الإسلامي اليمنية القاضي محمد بن إسماعيل العمراني مفتي الجمهورية، الذي مات فجر اليوم الإثنين عن عمر ناهز المائة عام.

وقالت الوزارة في بيان إن المفتي الواحد من أفراد الرحلة كان ميلاده في صنعاء عاصمة اليمن القديمة من منزل معرفة وقضاء، وكان في وجوده في الدنيا العلمية يميل إلى الاجتهاد، وإنه لم يتعصب لمذهب محدد في حياته.

مذهب الشيخ محمد اسماعيل العمراني

 

فقدت جمهورية اليمن عالمها ومفتيها الشيخ القاضي العلامة محمد بن إسماعيل العمراني محيي مدرسة الإمامين المجددين محمد بن علي الشوكاني وابن صاحب السمو الأمير الصنعاني فرحمه الله رحمة واسعة وأعظم أجر أهله وذويه وأرقى عزاء أهل اليمن والأمة فيه آمين

وواصل الخطاب “ذاع صيت الفقيد، وانتشر علمه، واتسع تدريسه، حتى أصبح معروفًا بين أقطار المسلمين وفي أصقاع الأرض”.

وقال الخطبة عن الإسهامات العلمية للمفتي الراكب الذي عمل في القضاء وفي ميدان المدارسة والتعليم، وفي حلقات المساجد منذ موعد باكر من عمره وحتى وفاته، واستطاع عن طريق الجهد في هذه الساحات ربح ثقة الحشود التي توافدت إليه من في نطاق جمهورية اليمن وخارجها مناشدةًا للفتوى.

الشيخ العمراني في ذمة الله

مدينة صنعاء: تشييع فقيد اليمن القاضي العلامة والفقيه المجتهد محمد بن إسماعيل العمراني مفتي الديار اليمنية لأكثر من 4 عقود عن عمر يقارب المائة عام.

وتابع الخطبة “برحيل العلامة المجتهد القاضي محمد بن إسماعيل العمراني تخسر الساحة الفقهية والقضائية والدعوية مرجعية علميّة معتبرة، وعلَما من أعلامها الكبار، إلا أن عزاءنا أنه قد خلف من بعده مئات العلماء السائرين على دربه، على امتداد ربوع دولة اليمن والعالم الإسلامي”.

ووصف الخطاب القاضي العمراني بأنه “أحد الأئمة الأعلام والفقهاء الكبار، لكن كبير علماء اليمن من دون منازع، ومرجعهم لدى التنازع”.

مقابلة تلفزيوني قليل وجوده مع القاضي العلامة شيخ الإسلام الراحل محمد بن إسماعيل العمراني، يسرد مسيرته العلمية، ومشايخه والعلماء الذين نهل من ضمنهم العلم والفقه والمعرفة، ويكشف جانبا من الاستهداف الإمامي السلالي له ونعته بالعديد من الأوصاف والاتهامات لأنه لم يكن ضمن مذهبهم الطائفي.

وتقدمت الوزارة في إخطارها بالعزاء للشعب اليمني والأمتين العربية والإسلامية ولأبناءه وأهله وأحفاده وطلابه ومحبيه.

كما نعى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين القاضي الواحد من أفراد الرحلة، واصفًا إياه بالقاضي العلّامة وأحد أهم علماء اليمن المعاصرين ومرجعيتهم بخصوص بالعلوم التشريعية والفقهية.

رحم الله القاضي العلامة،محمد بن إسماعيل العمراني أهم علماء اليمن المعاصرين ومرجعيتهم بخصوص بالعلوم الشرعية والفقهية

نسأل الله العلي القدير أن يغفر له ويرحمه رحمة واسعة ويعفو عنه، ويجزيه خير الجزاء،ويكرم نزله، ويدخله جنة الفردوس، ويحشره مع النبيين والصديقين والشهداء والصالين