منوعات

بدء صيام الرسل 2021 وماهيته

بداية الصوم الكبير 2021

بدء صيام الرسل 2021 وماهيته … تتجهز الكنيسة القبطية الارثوذكسية، بقيادة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، لاستقبال صومها الآتي عقب باتجاه شهر من الآن.

بدء صيام الرسل 2021 وماهيته

توقيته في 2021 وعدد أيامه

 

تبدأ الكنيسة القبطية صوم الآباء الرسل، يوم 21 من شهر حزيران القادم، في أعقاب إنقضاء مرحلة الخماسين المقدسة بعيد حلول الروح الأرض المحتلة المعلوم كذلك باسم عيد العنصرة.

ويعيد المسيحيين بعيد الرسل يوم 21 من تموز المُقبل، الأمر الذي يعني أن صيام الرسل سيستغرق شهرًا كاملا في 2021، من 21 يونيو وحتى 21 يوليو

تاريخه وماهيته

 

ويحتسب صيام الاباء الرسل، هو أول الأصوام التي صامتها الكنيسة الآولى حتى الآن تأسيسها على الفور، وقد اوصى به السيد المسيح شخصيًا، ولذا حينما انتقد اليهود تلاميذه متسائلين عن عدم رؤيتهم صائمين أبدًا، فأجابهم المسيح أن الطلاب في ظرف فرح بوجوده معهم، أما متى ما يُترقية عنهم فحينئذ يصومون، وهو الذي تم فعليًا حتى الآن ارتفاع السيد المسيح إلى السماء وحلول الروح الأرض المحتلة على التلاميذ والرسل في يوم الخمسين، وفق ما مثبت بالبشائر الإنجيلية.

أخبار كاذبة بخصوص صيام الرسل

 

وينشر ويعلن القلة بأن صيام الرسل هو صيامًا يخص الكهنة فحسب، وهناك من يقول الكهنة وزوجاتهم، وهناك من يضيف إليهم طائفة الخدام والشمامسة، في محاولة لاستثناء الشعب القبطي عموما من المساهمة في صيام الرسل، الا ان هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة، فالكنيسة القبطية تتعامل مع كافة أطيافها على أنهم مؤمنين ولا يبقى فروقات من ناحية العبادة.

 

صيام من الدرجة الثانية

 

ووضعت الكنيسة القبطية صوم الآباء الرسل من ضمن اصوام الدرجة الثانية، وهو ليس تقليلا من وضْعه لان صوم الميلاد كمثال على هذا من نفس النوع، الا ان الكنيسة قد قسمت الاصوام الى درجتين الدرجة الاولى من الصوم الهائل وصوم الأربعاء ويوم الجمعة وهو صيام اشد نسكا ولا يجيز خلاله الا بتناول الماكولات النباتية ليس إلا، فيما اصوام الدرجة الثانية مثل صيام الميلاد والعذراء والرسل يسمح طواله بتناول الأغذية البحرية.

 

لماذا نصوم صوم الرسل

 

نظرا لأن آبائنا الرسل، تميزوا بالصوم، والصلاة، والمنفعة، وعمل الروح الأرض المحتلة، ولذلك جاء صيام الرسل بهدف الخدمة والكنيسة، لكى نتعلم أهمية الصوم

للخدمة، ونفعه له، ولكى يتدخل الله فى الوظيفة الخدمية ويعينه.

كما يعلمنا صيام الرسل على الكف عن كبح الشهوات، سواء كانت جسدية أو نفسية، ويتم ذاك من الخلال المداومة على الاعتراف والتناول والدعاء وقراءة الكتاب المقدس