الصحة والمرأة

هل يموت مريض سرطان الدم

متى يكون سرطان الدم مميت

هل يموت مريض سرطان الدم … تشمل سرطانات الدم مجموعة واسعة من السرطانات، وتشمل كلاً من اللوكيميا (مرض خبيث الكريات البيض أو ابيضاض الدم) والورم النقوي (سرطان الخلاي البلازمية) واللمفوما (مرض خبيث الاتفاق المكتوب اللمفاوية). تصيب سرطانات الدم عادةً من لم يتعدى سن الـ20، وتحتسب اللوكيميا أشيع السرطانات في الأطفال (تشكّل 28% من السرطانات لديهم). غالباً يشير إلى الناس سرطان الدم اللوكيميا، لهذا سنركّز في تلك المقالة على ذلك الفئة من سرطانات الدم.

هل يموت مريض سرطان الدم

إذا كنت -أو كان واحد من معارفك- جريحاً بمرض خبيث الدم فلا شك أن السؤال “كم يقطن عليل مرض خبيث الدم؟” قد مخاطرة على بالك يوماً. وهذا سنحاول في تلك المقالة الإجابة عنه، ونتحدث عن الأسباب التي تترك تأثيرا في الفترة التي يعيشها الجريح باللوكيميا.

كم يعيش سقيم مرض خبيث الدم

يقيم 61.4% من المصابين بسرطان الدم (اللوكيميا بالضبطً) 5 سنين أو أكثر. وقد تشعرّن ذاك الرقم بكثرةً منذ عام 1960 إذ كانت النسبة 17% إلى حد ماً. ولذا لا يشير إلى أن الجريح سيعيش 5 سنين فحسب، إلا أن إن كثيرين يعيشون زيادة عن تلك المدة بشكل أكثر.

تتباين تلك النسبة بكثرةً تبعاً لنوع اللوكيميا وعمر السقيم ومرحلة السرطان وغيرها من الأسباب. وسنفصّل في هذا تالياً.

نسبة البُقيا: هي احتمال المكوث لمدّة زمنيّة بصحبتيّنة. فإذا كانت نسبة البُقيا لـ5 سنين لمرض ما هي أربعين%، فهذا يشير إلى أن أربعين% من الذين أصيبوا بذاك الداء سيكونون أحياء حتى الآن 5 أعوام و60% من بينهم سيكونون قد توفوا طوال تلك السنين الخمس.

تذكّر أن ذاك لا يقصد أن الموبوء يقيم 5 سنين فحسب، إلا أن يقطن كثيرون مرحلة أكثر من ذاك.

أشكال اللوكيميا (ابيضاض الدم)

تتم اللوكيميا عادةً في نظيف العظم. وهي المكان الطريّة من لُب العظم. وهنالك 4 أشكال مغايرة من اللوكيميا، وهي:

الابيضاض اللمفاوي الحاد ALL
الابيضاض النقوي الحاد AML
ابيضاض الدم اللمفاوي المزمن CLL
ابيضاض الدم النقوي المزمن CML

من الممكن أن تسبب اللوكيميا ضعفاً في الجهاز المناعي. فهي تمنع الكريات البيضاء من القيام بمهمتها بالدفاع عن الجسم ومحاربة الجراثيم، وتتسبب في تكاثرها بشكل سريع وعشوائية. ويؤدي هذا لازدحام نقي العظم وتضرر الخلايا الصحيحة المجاورة. وكل ذاك يؤثر على صحة الجسم بأكمله.

تكون الابيضاضات المريرّة أكثر عدوانية ومتعجلة التزايد، فيما تترقّى الابيضاضات المزمنة ببطء.
اختلاف نسب البقيا وفق نمط اللوكيميا

لا تتشبه أشكال اللوكيميا في نسب البقيا بكثرةً، مثلما أن بعضها يصيب الأطفال فحسب وبعضها الآخر من الممكن أن يصيب الأطفال والمسنين. ومن ثم فإن نسب البقيا وفق فئة ورم خبيث الكريات البيضاء هي كما يلي:

الابيضاض اللمفاوي اللاذع ALL: يهجع المرض الخبيث في أكثرية الأطفال الذين أصيبوا بذاك الصنف من السرطان. بحيث يقطن زيادة عن ثمانين% من الأطفال 5 أعوام أو أكثر. أما فيما يتعلق للمسنين فلا يقيم إلّا 25-35% من بينهم لـ5 سنين أو أكثر. يحتسب ذلك الصنف أحسن أشكال اللوكيميا.

تعني وضعية الهجوع أن المريض لا يتكبد من أي مظاهر واقترانات ناتجة عن السرطان

الابيضاض النقوي اللاذع AML: يدخل أكثرية المرضى -بالعلاج الجيّد- في ظرف هجوع كامِل. بحيث يدخل ثمانين% من المرضى في وضعية الهجوع طوال شهر فرد ليس إلا من الدواء. غير أن لسوء الحظ من الممكن أن يعود السرطان في قليل من الحالات مؤدياً لانخفاض نسبة البقيا. وهذا يحتسب ذلك الصنف من أسوأ أشكال اللوكيميا.

ابيضاض الدم اللمفاوي المزمن CLL: يسكن المرضى المصابون بذاك النمط من اللوكيميا 9 سنين وسطياً. إلّا أن بكثرةً من بينهم يعيشون عشرات الأعوام على الرغم من رجوع السرطان في عدد محدود من الحالات.

ابيضاض الدم النقوي المزمن CML: تشعرّنت نسب البقيا في ذاك المرض الخبيث بكثرةً بالمقارنة مع العقود الفائتة.
اختلاف نسب البقيا وفق السن

يصل السن المعتدل للإصابة باللوكيميا بالضبطً 66 سنة. إلا أنها تعتبر من أشيع السرطانات التي تصيب الأطفال ومن هم دون سن الـ20.

تكون نسب البقيا أعلى في الأعمار الأصغر وخصوصاً الذين لم يتعدى عمرهم الـ55 سنة. ووفق المعهد الوطني للمرض الخبيث فإن احتمال الموت باللوكيميا وفق عمر المريض هي على النحو التالي:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.