الأبراج

تنبوات نوستراداموس عن الدول العربية

تنبؤات نوستراداموس عن نهاية العالم

تنبوات نوستراداموس عن الدول العربية … تشغل توقعات المنجم الفرنسي المشهور نوستراداموس فكر كثيرين، لاسيما مع ختام العام 2021، والذي كان صعبا فيما يتعلق للعالم على غير مشابه الأصعدة.

وكتب نوستراداموس في وجوده في الدنيا 6338 توقعا، غطّت الأعوام حتى العام 3797، بل ما ذكره بخصوص السنة القادمة 2021، لن يسّر كثيرين حسبما أوضحت جرنال “ذا صن” الإنجليزية في توثيق سلّط الضوء على نبوءات الاسم المثير للخلاف، والقلق نتيجة لـ توقعاته العابرة للأزمان، التي تحقق بعضها.

تنبوات نوستراداموس عن الدول العربية

وفي واحدة من نبوءاته للعام 2021، يقول نوستراداموس، إن دولة روسيا ستطوّر سلاحا بيولوجيا ينتج فيروسات باستطاعتها أن تغيير الآدمية إلى ما يشبه “الموتى الأحياء” في أعمال سينمائية الوهم العلمي، أي “1/2 أحياء”.

أيضاً ذكر نوستراداموس في نبوءة: “سيموت الآباء والأمهات من أحزان لا ختامية، وسيعم الحداد..”.

ووفق نبوءة أخرى لنوستراداموس، ستتعرض الأرض لمضار ضخمة أثناء العام القادم، إذ ستشهد عواصف شمسية عارمة.

وتوقع المنجم المشهور أن يضرب مجرم الأرض أو يدنو بشكل كبير من كوكبنا، وهو الذي سيسبب إرتجاجات أرضية وكوارث طبيعية، إذ أفاد: “سنرى في السماء نارا وشرارات متعددة”.

مستهل القصة.. حصاد حافل لسنة استثنائي

وتحدث نوستراداموس ايضا في واحدة من نبوءاته الهدامة لسنة 2021، إن زلزالا كبيرا سيضرب كاليفورنيا، والتي وصفها بـ”الأراضي الغربية في الدنيا الجديد”، بحسب الجريدة الإنجليزية.

ونصح العرّاف من أن 2021 سوف يكون أكثر خطورة من السنة الحالية، حيث صرح: “حتى الآن مؤتمر متشكلة هائلة، سيواجه العالم أخرى أخطر. مجاعة ودماء ونيران تؤجج السماء”.

وحظيت نبوءات نوستراداموس المدرجة في كتابه Les Propheties بشعبية هائلة، لاسيما في أعقاب توفيقه في تكهن توقيت الموقعة الدولية الثانية، وتزايد القائد النازي أدولف هتلر، وتساقط الشيوعية واغتيال الرئيس جون كينيدي، في تلميحات لتلك الأشخاص والأحداث.

تنبؤات نوستراداموس 2021

 

تنبأ نوستراداموس عدد محدود من النبوءات المرعبة لسنة 2021، من ضمنها صُنع سلاحًا بيولوجيًا، ومن الممكن اعتباره النبأ الأسوأ على الإنسانية، إذ سوف يخلق ذاك السلاح فيروسًا، وصرح: “البلاء لن يبقي على العالم العارم، آباء وأمهات سيموتون من الحزن اللانهائي”.

يتخيل نوستراداموس أيضًا أن الأرض ستصاب بمجاعة عارمة لم يشهد العالم حجمها من قبل، وستبدأ خاتمة العالم بترقية الارتجاجات الأرضية وانتشار الفيروسات، وستحل النكبات على الإنسانية.

يدعي نوستراداموس أن مضارًا ضخمة ستلحق بكوكبنا في سنة 2021 نتيجة لـ العواصف الشمسية الكبيرة جدا، وتحدث: “سنرى الماء يرتقي والأرض تسقط”.ويقول الدكتور إنه سوف تكون هنالك هجرة جماعية وسوف يبدأ الناس الذين يعيشون على الأرض في القتال على الموارد الطبيعية القليلة الباقية، وسيؤدي ذلك أيضًا إلى إشتعال موقعة في كل مناطق الكوكب.