منوعات

ماهي قصة عودة الطائرة السعودية hk

تحميل كتاب الرحلة 163 pdf

ماهي قصة عودة الطائرة السعودية hk …تعد من أسوأ النكبات المختصة بالطائرات في الكوكب، إذ بقت تلك الطائرة مسطرة بين أسطر الزمان الماضي بين النكبات الجسيمة التي أودت بحياة المئات ما بين موكب وملاحين، ذاك المسألة الذي جعل رواية الطائرة ترجع إلى الذاكرة، وصار هنالك الكمية الوفيرة من المحقِّقين عن حكاية رجوع الطائرة المملكة العربية المملكة السعودية hk.

الطائرة المملكة العربية المملكة السعودية التراي ستار

 

طائرة التراي ستار في السفرية 163 التي سعي خلف للخطوط الجوية العربية المملكة العربية المملكة السعودية، والتي حصل بها حريق أودى بحياة جميع قافلة الطائرة، وهي ثاني أسوأ نكبة لطائرة فردية في الزمان الماضي من إذ عدد حالات الوفاة في أعقاب حادث الخطوط الجوية التركية السفرية رقم 981، وهي من أسوأ المصائب في عدد حالات الوفاة في تاريخ الطيران بالمملكة العربية المملكة العربية المملكة السعودية، وتحتسب طائرة التراي ستار تعقب لمؤسسة لوكهيد

 

وهي طائرة قافلة نفاثة ذات جسم فسيح متوسطة إلى طويلة الدومين، وقد كانت الطائرة تجسد ثاني طائرة عريضة تدخل الوظيفة الخدمية التجارية في الكوكب، وتبلغ حمول الطائرة إلى أربعمائة راكب ويبلغ مداها إلى 7410 كم، وتم تزويد الطائرة حتى الآن التحديث بنظام انخفاض أوتوماتيكي ونظام سيطرة على الإنحدار أوتوماتيكي، وقد انتجت مؤسسة لوكهيد ما مجموعة 249 طائرة تراي ستار، أما مبيعات الطائرة خسر تأثرت بالسلب نتيجة لـ التأخر لعامين عن مواقيت الصناعة جراء مشكلات تمويلية وتطويرية عند مؤسسة روز رويس المصنع الأوحد لمحركاتها، ومن بعدها أتمت لوكهيت اصدار الطائرة وإسهامها في سوق الطائرات التجارية لعدم تحقيقها مقصد مبيعاتها.

ماهي قصة عودة الطائرة السعودية hk

 

حتى الآن مغرب الثلاثاء 19 اغسطس 1980 استقبل مهبط طائرات العاصمة السعودية الرياض عاصمة السعودية العالمي العتيق سفرية الخطوط الجوية المملكة العربية المملكة السعودية التي قدمت من مهبط طائرات جناح العالمي بمدينة كراتشي الباكستانية، والتي حطت رحالها في مهبط طائرات العاصمة السعودية الرياض عاصمة السعودية ترانزيت، ولذا بعد أن غادرة مهبط طائرات كراتشي لدى الساعة 4:32 عشيةً وعلى ظهرها 82 راكب، وقد تدنى بعضهم في مهبط طائرات العاصمة السعودية الرياض عاصمة السعودية، وأزاد البقية رحلتهم إلى جدة، وبعد ساعتين كان من المزمع أن تبلغ إلى ازدياد 35000 رِجل وبحمولة كاملة من المسافرين تبلغ إلى 287 راكباً من أبناء السعودية والباكستانيين و32 ايراني و4 كوريين، و3 بريطانيين، و2تايلانديين، و14 واحد من طاقم الطائرة.

 

الطائرة السعودية hk

عقب سبعة دقائق وتسع ثواني من إقلاع الطائرة على مبالغة 15 الف رِجل قال مهندس السفرية وراء زعيم الطائرة ومساعده أن هنالك دخاناً في مستودع الأمتعة سي 3، وهو الذي دعى الزعيم أن يطلب منه ايقاف التهوية لأجل أن يتأكد من حقيقة الدخان، واكتشف أن التهوية لا تعمل في هذه البوابة، وأن ذراع الدفع المختصة بالمحرك رقم 2 لا تعمل جراء وجود حريق على الكابلات الكهربائية المختصة بالمحرك، وقرر الربان آنذاك ايقاف المحرك رقم 2، واكتشف مهندس السفرية انبعاث دخان أحدث من المساحة أ، وقد خرجت الطائرة من أفق العاصمة السعودية الرياض عاصمة السعودية، وطلب من المدير الفني السماح له بالذهاب إلى ذيل مقصورة الراحلين للوقوف على حقيقة ذاته من هذا، ثم آب وتحدث نعم تبقى عندنا نيران ثمة، وطلب المدرب الرياضي محمد الخويطر من معاونة التواصل بمركز الرصد الجوية بمحطة العاصمة السعودية الرياض عاصمة السعودية طالباً الرجوع والإستئذان لإعلان وضعية الظروف الحرجة، واعلن للركاب لزوم الميل بهدف الانخافض الإطضراري، ونزلت الطائرة في التتمة إذ استغرقت عملية الانخافض سبعة دقائق.

بعد أن إنخفضت الطائرة على مدرج مهبط الطائرات دام المدير الفني الخويطر مع مساعده بالتحرك بالطائرة لنهاية المدرج بحسب بروتوكول الأزمات، وتوقفت الطائرة على المسار الجانبي الأخير، ونادي الإخماد والإنقاذ كان جاهزاً في الموقع الخاص للنزول الإضطراري، وينتظر الإيقاف التام المتوقع للطائرة وإخلاء أفراد الرحلة، وتوجهت فرق الإغاثة للموضع اللاحق وأدى لخسارة وقت إضافة جراء مسافة 4 كيلو بين الموقعين.

ولم يقم الربان بإتخاذ مرسوم إخلاء الأزمات لأسباب غير معلوم، وهو الذي فسره المحللون أنه لعدم رغبته بإعزاز كمية محددة الرهاب عند الراحلين، ولم تستطع فرق النجدة من فتح أبواب الطائرة لأن المحركات لازالت تعمل ولم تتوقف سوى حتى الآن ثلاثة دقائق، ولم يكن هنالك أي حريق خارجي مرئي في الطائرة، غير أن لوحظ النيران عبر النوافذ في المكان الخلفية من الطائرة، وبعد 23 دقيقة تم فتح الباب R2 وهو الباب الـ2 اليمين عبر موظفي الخدمات الأرضية حتى الآن ثلاثة دقائق انفجرت الطائرة والتهمتها النيران، ونشاطات التشريح التي تم إجرائها على الجسامين بما فيهم مهندس طيران أمريكي صرحت أن مصرعه حصلت نتيجة لـ استنشاقه للدخان وليس نتيجة لـ الحرائق، وأن هذا حصل قبل مرحلة طويلة من فتح الأبواب.

رحلة الموت السعودية ١٦٣

 

بقيت الطائرة مشتعلة حتى الساعة الحادية عشر والنصف من عشية ذاك اليوم، وفشلت أطقم النجدة من إخماد الحريق أو فتح أبواب الطائرة، وقد لقي جميع أفراد الرحلة الذي وصل عددهم 287 وطاقم الضيافة 14 شخصاً والطيار ومساعده مصرعهم، ووجدوا في النصف الأمامي من الطائرة، وقد اختفت تفاصيل شكلية أجسادهم، وأفصحت الخطوط المملكة العربية المملكة السعودية فتح مكاتبها طوال الأربعة والعشرين ساعة كل يومً، للاستجابة إلى استفسارات مجني عليه السفرية بالإضافة لحماية نقل ذوي المجني عليهم في الداخل والخارج وتهيئتهم لإستقبالهم وإقامتهم وتنقلهم من مركز الإقامة إلى مركز صحي العاصمة السعودية الرياض عاصمة السعودية المركزي، وإخراج تصاريح لُحد الموتى ونقلهم إذ أراد ذووهم أن يدفنوهم