منوعات

اخر من مات من العشرة المبشرين بالجنة

آخر من مات من الصحابة المبشرين بالجنه

اخر من مات من العشرة المبشرين بالجنة … من هو آخر صحابي توفي من العشرة المبشرين بالجنه الذين تم تبشيرهم بها من قِإلا أن الرسول عليه الصلاة والسلام، إذ يُعرف الصحابي بأنه هو كل فرد كان سلس على عهد نبي الله محمد عليه الصلاة والسلام ما إذا كان رجل أو امرأة، صغيراً كان أو كبيراً وقابل مع الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام

اخر من مات من العشرة المبشرين بالجنة

وآمن برسالته وصدق بها، ومات وهو على دين سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وهو دين الاسلام، مثلما إجادة وأصالة عدد من الصحابة الكرام ممن بشرهم الرسول صلى الله عليه وسلم بالجنة وهم 10 من الصحابي، ولكن يبقى العديد من الشخصيات يتساءلون من هو أجدد صحابي مات من العشرة المبشرين بالجنه، وذلك ما سوف نجيب أعلاه من خلال ذلك المقال.

من هم العشرة المبشرين بالجنة

يبقى العديد من المبشرين بالجنة من النساء والرجال، إلا أن اصطفى الله سبحانه وتعالى العشرة المبشرين بالجنة وذكرهم في نفس الحديث، والعشرة المبشرين بالجنة هم عشرة أنبياء من صحابة الرسول بشرهم النبي محمد عليه الصلاة والسلام بالجنة، والعصري الذي تم ذكرهم فيه والذي تمت روايته من قِلكن سعيد بن زيد وعبد الرحمن بن عوف، عن الرسول عليه الصلاة والسلام أنه صرح: “أبو بكر في الجنة، وعمر في الجنة، وعثمان في الجنة، وعلي في الجنة، وطلحة في الجنة، والزبير في الجنة، وعبد الرحمن بن عوف في الجنة، وسعد بن أبي وقاص في الجنة، وفرحان بن زيد في الجنة، وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة”.
وبالتالي يكونوا العشرة المبشرين بالجنة مثلما تم ذكرهم في الحديث هم:

 

  • أبو بكر الصديق.
  • عمر بن الخطاب.
  • عثمان بن عفان.
  • علي بن أبي طالب.
  • طلحة بن عبيد الله.
  • الزبير بن العوام.
  • سعد بن أبي وقاص.
  • سعيد بن زيد.
  • عبد الرحمن بن عوف.
  • أبو عبيدة بن الجراح.

 

من هو آخر صحابي توفي من العشرة المبشرين بالجنة

إن آخر صحابي كان قد فارق الحياة من العشرة المبشرين بالجنة هو الصحابي الجليل سعد بن والدي وقاص، حيث كان قد أسلم رضي الله سبحانه وتعالى عنه وهو في سن السابعة عشر، و قد كان كان ميلاده في السنة الثالثة والعشرون قبل الهجرة ومات رحمه الله في العام الخامسة والخمسون للهجرة في البقيع عن عمر يقارب ثلاثة وثمانون عاماً، مثلما وكان سعد بن والدي وقاص رضي الله سبحانه وتعالى عنه عديد البكاء في وجوده في الدنيا، وذلك بسبب شدة خوفه من الله سبحانه وتعالى، وأيضا فهو يُعتبر أول من قام برمي السهم من أجل الدفاع عن الاسلام.

وبهذا نكون قد وصلنا الى خاتمة النص الذي كان يدور حول من هو آخر صحابي توفي من العشرة المبشرين بالجنه، وهو الصحابي الجليل سعد بن والدي وقاص رضي الله سبحانه وتعالى عنه، مثلما ذكرنا العشرة المبشرين بالجنة رضي الله سبحانه وتعالى عنهم جميعاً.