الأبراج

تاروت يوليو 2021 وتوقعات الابراج

توقعات الابراج لشهر يوليو 2021

تاروت يوليو 2021 وتوقعات الابراج .. إستفسارات وفيرة يطرحها جميع مواليد برج العذراء بخصوص أكثر أهمية تنبؤات عالمة السفينة وخبيرة الأبراج ماغي فرح للعام 2021؟! ويتشوقون للوقوف على ما الذي يحمله ذلك العام من مفاجآت وأحداث سارة تُفرح قلوبهم على جنوب مصر الرومانسي. ولمعرفة المزيد بشأن التنبؤات الشهرية التامة لبرج العذراء في السنة 2021 على جنوب مصر الرومانسي، تابعوا مع “القلعة ” القادم:

تاروت يوليو 2021 وتوقعات الابراج

تجتاز حياتك الرومانسية ببعض المواقف خصوصا في مستهل السنة وهذا حالَما تتداخل الموضوعات الشخصية مع الأشياء المهنية، فتُرِجل على صلات عابرة لا توحي باستقرار وإستقرار.

يحمل لك شهر مايو/أيار، وعوداً عصرية، وتناقش مسألة زواج، أو إرتباط، أو تتلقى خبراً جيداً يرتبط في حياتك الحميمة.

يحمل شهر يوليو/تموز فينوس إلى برجك، فتزداد سحراً وجاذبية، وتكسب القلوب ولذا الشيء حتى أحدث شهر أغسطس/آب، تلك المدة جميلة بشكل كبيرً، وتعدك بإنجاب رواية حب، أو إرتباط أو مفاجآت بهيجة.

يكون شهر نوفمبر/تشرين الثاني، حافل بالوعود الشيقة والأجواء العاطفية، إنَّما الملفت تلك السنة أنَّك ستُشكك بنفسك بأنَّك لست أهل للحب الذي يأتيك أو بعلاقة مع شخصاً يتفوق عليك بالمعرفة والنفوذ، فتشعر أنَّك أدنى منه، لهذا ينصحك المركب بالوثوق في نفسك والتصرف على ذلك الأساس، ولا تجعل الإحباط حليفك.

تقطن أوقاتاً وظيفة بشكل كبيرً على المستويين الشخصي والمهني، ومن المحتمل أن تتخذ مراسيم عارمة وتُرِجل على اختيارات غير إعتيادية، وتتوطد الصلة مع الشريك أو القرين وتحس بالقرب الروحي برفقته.

يحلو لك العيش في عدد محدود من المجازفات، لكنَّ عدد محدود من مواليد العذراء يدخلون بنقاش صريح مع الشريك، ومن الجائز أن يتوصلوا إلى قطيعة وضد في الأشهر الأخيرة من السنة جراء تقصير من الناحية الأخرى.

تطُّل أيها العذراء على مؤتمر أكثر تشويقاً ووعداً، ومن المحتمل أن تطلع إلى العلن متشكلة أسرية كانت متخفية بين يونيو/حزيران وشهر ديسمبر/كانون الأول، ولذا سيجعلك تتكبد من قليل من الإضطراب، ومن الجائز أن يظهر أكثر بين منتصف شهر مايو/أيار، وآخر شهر يوليو/تموز، ولذا مع إنتقال كوكب جوبيتور إلى برج الحوت.

يعُم في الأجواء عدد محدود من التحويل والتقلُّأمسى، وقليل من الإحتفالات والإجتماعات، ومواعيد حب ومقابلات مع شخصيات يُلفتون إهتمامك بكثرةً.

تُعتبر تلك السنة هي سنة الزواج لمواليد العذراء، ومن الجائز مع واحد من مواليد الثور، أو الجدي أو الدلو وربما الحوت.

يجذبونك الأفراد المؤثرين اللذين يتمتعون بالرومانسية، ويتركون عدد محدود من الأغنياء أثراً كبيراً في نفسك.

على الأرجح أن تقوم بالتعرف على فرد يميل له قلبك، عبر عدد محدود من الإتصالات الأسرية أو عبر قليل من المناسبات الشخصية والإجتماعية.

تتطلب عزيزي العذراء إلى محبة الآخرين، ويُشكِّل أولوية فيما يتعلق لك، أما الثغرة في حياتك فهي الكمال الذي تحاول إليه طول الوقتً، وتميل إلى النقد والنقاش وتهييج التفصيلات الضئيلة التي تُعقّد صفو الصلة.