اخبار فنية

انطباعي الاول عن مسلسل Loki التركي

تحليل الحلقه الاولي من مسلسل loki

انطباعي الاول عن مسلسل Loki التركي .. مع دنو خاتمة تصوير مسلسل لوكي، كانت ثمة شائعات بما يختص ما نستطيع توقعه من المسلسل المقبل. من ضمن تلك الشائعات،

كانت هُنالك أقوال بأنه يبقى ظهور باكر لشرير عمل سينمائي Ant-Man 3، كانج، إلى تقديم نادي السكوادرون سوبريم، نسخة مارفل من فرقة العدالة في دي سي، عنصر شخص فرد إستمر على طبيعته من دون تحويل:

انطباعي الاول عن مسلسل Loki التركي

 

يمكن ظهور تجسيدات متنوعة من لوكي. من تلك، أشهر نظرية بين الفانز عن ظهور أحدهم كانت ترتبط ليدي لوكي أو السيدة لوكي، صورة منسوخة من الشخصية إذ إسمها يفسر مظهرها بشكل ملحوظ، مع أن الكمية الوفيرة من النسخ الأخرى، بما يشتمل على الغلام لوكي، وبفضل دليل حوار، لوكي “التقليدي،” كان ايضاًًً جزءاً من الحوارات لظهوره.

 

مع إعتبار تقديم الفانز سابقاً على الكون المتنوع في عمل سينمائي Avengers: Endgame (مع تأدية عمل سينمائي Spider-Man: Into The Spider-Verse كذلكً لذلك المفهوم)، ومع المزيد على طول الطريق بمسلسل الأنميشن What If? وعمل سينمائي Doctor Strange In The Multiverse Of Madness كان من الملحوظ إستنتاج ظهور تلك النسخ الموازية من لوكي من الكون المتنوع. هم، حتى الآن جميع الأشياء، يناسبون ما يقتضي على أكمل وجه: نُسخ مغايرة جذرياً من الشخصية نفسُها.

على أي حال، من ناحية المنشأ، تلك “النسخ الموازية” جميعهُم يمثّلون عصُور مغايرة بينما (إلى حاجز ما) تنتمي فيه النسخة الحكومية من الخط الزمني الأصلي. بصرف النظر عن كل ذاك، طبعا، هنالك إحتمال أن مسلسل Loki

انطباعي الاول عن مسلسل Loki التركي

 

سيتبع مجرى العدد الكبير من أشخاص عالم مارفل السينمائي الأخرى، يتخذون البيانات من المنبع ويشكلون أساطيرهُم المخصصة بهم، لذلك على الأرجح بشكل كبيرً (حتى جائز) أن جميع نسخ لوكي الموازية ستأتي من الكون المتنوع. ومع ذاك، مع حضور الزيادة من لوكي على طول الطريق، لنُقدّم الجميع على عالم إله الأكاذيب المدهش.

حتى الآن وفاة الآلهة (من جديدً) طوال فعاليات راجناروك من رواية ثور عام 2004، وجدَ لوكي ذاته ضِمن جسد كان يُفترض أن تحصل فوق منه ليدي سيف، التي إتضحَت في أعمال سينمائية ثور وحلقتين من مسلسل Agents Of S.H.I.E.L.D. من تطبيق المطربة Jaimie Alexander. نسخة لوكي تلك بدأ يُطلق أعلاها ليدي لوكي، لكنها كانت سترجع في التتمة إلى طراز تقليدي أكثر قبل مرحلة قصيرة من الهلاك من جديدً في وقع Siege. في حين تلك النسخة من ليدي لوكي،

التي كانت مُستحوذة على بدن ليدي سيف، لم تعيُد بأسلوب رسمي حتى الآن وقع Siege، ظهرت “ليدي لوكي” تلك النسخة كانت متعلقة مع سيولة جنس لوكي (اللازم هذه اللحظة)، لأن لوكي أعلنَ أنه باستطاعته أن تحويل طرازه ما بين أنواع عدة أخرى، في حين تواصل “لوكي” نفسُه، وفي وقت لاحقً كانت ستُساعد لوكي في الإندماج مع ملائكة الجنة

 

وهو مجتمع متكوّن كلياً من السيدات في صفحات حكاية Thor And Loki: The Tenth Realm. ذاك جعل “ليدي لوكي” تصبح أسفل قاعدة معجبين هائلة، حقيقة مثيرة للسخرية إعتباراً لأنها ليست على أرض الواقع ليدي لوكي، تلك النسخة من لوكي لم تقُم بأي حال من الأحوالً بالإشارة لنفسها بذاك الإسم.

وقتما تم ضم النجمة Sophia Di Martino كشريكة المطرب Tom Hiddleston في التمثيل، إعتقدَ الكثير أنها ستؤدي دور ليدي لوكي. حالَما ظهرت صور خلفية لها من الكواليس وهي تلبس بدلة، بدلة متكوّنة من درع أسجاردي مع معدات تجميليّة خضراء وصفراء، أمسىَت هذه النظريات قابلة أكثر للتوقيع. على الرغم من ذلك، ثمة إشاعة مشهورة بطولة لذا أن النجمة Di Martino ستلعب دور شريرة لثور، وهي إنشانتريس.

هنالك ايضاً إحتمال أنها سوف تظهر بمسلسل لوكي بصفة (إلى حاجز ما) تجسيد دقيق نوعاً ما من شخصية ليدي لوكي.

لوكي الكلاسيكي

حديثاً، صفحة Loki على IMDB تم تجديدُها بإلحاق ممثل مغامرات ليصير بهدف دور “لوكي التقليدي،” نبأ قادَ المتابعين للإعتقاد بأن النجم Richard Grant سيلعب دور نسخة موازية من الشخصية المشار إليها. فيما أن الكوميكس لم يقُم بأي حال من الأحوالً بالإشارة للشخصية بذلك الإسم، ربما أن ذلك ما سيُطلقونه على تجسيد الشخصية التي قدومَت لأكثر من أربعين سنة، المشتقة من أول ظهور لثور ولوكي بعام 1962، خلال الطريق رجوع إلى الحدث المنوه عنه سابقاً Siege، إذ وافته المنية فيه لوكي لمرة واحدة أخيرة (نوعاً ما). على العموم كان طراز تلك الشخصية أضخم، شخصيتُه مظلمة

وقد كان شريراً على نحو شرح أكثر في ممارساتُه عن لوكي من النجم Tom Hiddleston الذي إعتادوا أعلاه المتابعين أكثر. بصرف النظر عن مصرعه الأخير طوال وقع Siege، تلك النسخة من لوكي سيُجهز سلسلة من الوقائع تؤدي لدخول لوكي مودرن في الحقيقة. شخصية مناظرة لذا التجسيد من لوكي ظهرت بوقت ما من حكاية Loki: Agent Of Asgard بوصفه مستقبل لوكي القائم (المُحتمل)، مجسداً مخاوف لوكي من كونه معلق في دور الشرير لبقية الزمان. نتيجةًً لحقيقة

 

ضم النجم Hiddleston في الدور، كان يُتكهن منه تطبيق تلك النسخة من لوكي، ليس ثمة بيانات ضرورية عديدة في الكوميكس تُشير لإمكانية ظهور تلك النسخة من لوكي في الروايات المقبلة. على أي حال، إعتباراً لحقيقة رجوع المطرب Hiddleston من مدة زمن عمل سينمائي The Avengers (يجدر القول أنها أكثر نسخة شريرة من لوكي

قدومَت على الشاشة الواقعية) والتشاجر الذي واجهه لوكي باعتباره بطل في عمل سينمائيَي Thor: Ragnarok و Avengers: Infinity War وصولاً لموته، ثمة إحتمالية عظيمة أن لوكي التقليدي من النجم Grant سيقتبس من الحكايات الأخيرة من Classic Lokis، الأمر الذي سيُرِجل مستقبل مظلم لنسخة لوكي من الفنان Hiddleston.

الولد الصغير لوكي

في تشرين الثاني من عام 2010، في أعقاب مصرعه الأخير بوقت مبكر من هذه السنة، لوكي آب مرة أخرىً في عالم كوميكس مارفل… نوعاً ما. في الحكايات التمهيديّة لموته، لوكي الأصلي نهض بترتيب فاعليات إذ ستسمَح له بالعودة إلى أرض الأحياء على نحو ما. وبذلك، ثبت الولد لوكي. وقتما كان الصبي لوكي نسخة مجسّدة من الأصلي، تم التأكيد أنه من دون صلة بصحبته. كان يظل بإستخدام التضليل والتلاعُب للاستحواذ على ما يفتقرُه، بل حاليا نعلم أن تاك الأسلوب والكيفية كانت بهدف هيئة الناس الذين يحبهم، بخاصةً شقيقه، ثور. الكثير من الأسجارديين كانوا مُرتابين من لوكي المُآب

 

إحيائه لأسباب بديهية، إلا أن حتى الآن مرحلة، إستطاع من إكتساب ثقة الكثير من ضمنهم لصالحه، حتى على الرغم من عدد محدود من الحركات التي كانت تُشير للخيانة. في أعقاب قليل من مجازفات منه، تم إكراهُه على التضحية بشخصه والإندماج مع فزاعة من ذاته الفائت، ومات حتى الآن عصري معبأ بالدموع مع شقيقه. حتى الآن وفاة الولد الصغير لوكي

ثبت لمقدار قصيرة إثنين من المرات بعدها، مرة كبعبع، ممثلاً ذنب لوكي الجديد (المزيد عنه في وقت لاحقً)، ومرة كظهور مؤقت في صفحات حكاية Asgardians Of The Galax مرتدياً درع المدمر الأسجاردي، قبل التلاشي حتى الآن تقصي مقاصدُه. توثيق حوار لضم ممثل شاب صغير في مقتبل العمر لمسلسل Loki لدور غير معين. ذاك الدور يلائم

 

الوصف الذي قد يناله الغلام لوكي. مهم ذكره أن ذاك ليس قريب حتى من تأكيد ظهور شخصية الولد الصغير لوكي. هو، عقب جميع الأشياء، نسخة غلام من لوكي، لهذا يمكن أنه سيلعب دور نسخة أقل من الشخصية الضرورية في ذكريات من السابق.

إيكول

وقتما ضحى الصبي لوكي بشخصه لإنعاش العالم، تم إكراهُه على السماح لشبح لوكي العالم في مواجهته (وقف على قدميه الولد لوكي بمنحه لقب إيكول) بالدخول في فكره. مع ذلك، وُلد لوكي الجديد… مكرراً. هذه اللحظة بعد أن أمسى يتواجد بداخل بدن الولد لوكي وحصل بصحبته على كل الثقة والحب الذين نالهم الولد لوكي عبر أفعاله، إنطلق إيكول في تجربة الاستحواذ على الزيادة من الشدة. طوال حكاية Young Avengers من عام 2013، تحايلَ لوكي بالأحداث في مسعى منه للاستحواذ على هذا على وجه التحديد، بإستخدام إمكانيات ويكان، إبن سكارليت ويتش المُاحتيال بالواقع

لجعل جسد لوكي يكبُر ويصبح مراهق. بصرف النظر عن إلتحاقه لنادي Young Avengers بهدف مصالحه المختصة به، سوى أنه باتَ يهتم بهم، ووعيُه الداخلي يقوم بمنعه من خيانتهم، ويُساعدهم في هزيمة الشرير الذي هو ساعدَ في صناعته في المقام الأضخم. إجراءاتُه في تلك الحكاية تجعل إيكول يبدأ في دخول سبيل الخلاص الحقيقي. في صفحات حكاية Loki: Agent Of Asgard، لوكي يُنفذ طلبات ملكات أسجارد بنظير إزالة جميل أخطائه الماضية من دفاتر أسجارد.

 

طوال ذاك الزمان، يُإلتقى نسختُه المستقبليّة المظلمة (الذي تم ذكره سابقاً أنه صورة منسوخة من لوكي التقليدي)، يتعدى ذنبُه، ويتخلى عن إسمه “إله الأكاذيب،” ويصبح إله الروايات. عقب كل ذاك، الترشح للرئاسة، محاولتين ناجحتين لحمل مطرقة ثور، وعلى الأقل أربعة حالات وفاة (وولادة حديثة لاحقة)، لوكي الآنً يجلس على عرش جوتنهايم

 

يحكُم شعبه بوصفه ملك عمالقة البرودة. من الهام الدلالة أن إيكول (خصوصا في حالتُه الجارية) تم إبتكاره بأسلوب ممكن هائل كإستجابة لشهرة ناحية الشخصية من الفنان Hiddleston الجنونية. ولذا، على الأرجح للغايةً أن لا يتجلى تجسيد تلك الشخصية بالمسلسل، أما إذا تصرف، سوف يتم تحويلُه بشكل بسيطً لمفاضلةُه عن بطل المسلسل الرّئيسي.

 

ومع هذا، إذا وقعَ وتم تقديم الولد الصغير لوكي وبقيَ بالأنحاء لبرهة طويل بما فيه الكفاية، سيكبُر النجم بالنهاية إلى فرد متناظر أكثر مع إيكول، حتى إذا لم تكن رواية الشخصية الأصليّة ذاتها.