الصحة والمرأة

لائحة أسعار التبغ في المغرب 2021

أثمنة السجائر في المغرب 2021

لائحة أسعار التبغ في المغرب 2021 .. ازدادت أسعار بيع التبغ المصنع بالمغرب بما بين درهم ودرهمين للعلبة، على حسب قائمة عممتها هيئة الجمارك والضرائب غير المباشرة على متاجر بيع التبغ.

دخلت التكاليف القريبة العهد للسجائر، غداة يوم الجمعة فاتح كانون الثاني 2021، وقت التطبيق، إذ زادت أسعار العلب بما بين درهم فرد ودرهمين، وتخص تلك الزيادة أيضًا بالسائل الإلكتروني المضاف إليه النيكوتين المستعمل

لائحة أسعار التبغ في المغرب 2021

لتشغيل السجائر الإلكترونية، وايضا تبغ الشيشة، التبغ الذ يتم تداوله وحتى السيجار أسعار السجائر تجيء ارتفاع التكاليف هاته حتى الآن محفل لجنة القبول على أسعار بضائع التبغ الصانعة، والتي صادقت على الضرائب الجمركية القريبة العهد. وتجتمع تلك اللجنة الخاضعة لإشراف وزارة النقدية كل 6 شهور لتحديد أسعار بيع التبغ في المغرب

 

أسعار التبغ

 

نشرت سلطات الجمارك والضرائب غير المباشرة بالمغرب قرارا تم تعميمه على الهيئات المقصودة يحكم بصعود الجمارك على التبغ ومشتقاته، الأمر الذي سيرفع قيمته للمستهلكين.

وقد كان الخطبة المؤرخ بـ 24 كانون الأول/ كانون أول 2020، قد عرضت في المجلة الأصلية بتاريخ 31 كانون الأول/ كانون أول 2020، مشددة على دخوله وقت التنفيذ من يوم عرَضه البارحة يوم الجمعة.

وحسب موقع “هسبريس” المغربي ازدادت أثمان التبغ ومشتقاته نتيجة لإعلاء الضرائب الجمركية.

وحسب منابع لـ”هسبريس” فإن زيادة الأثمان قد طال السجائر والتبغ الملفوف ودبس السكر المستهلك في الشيشة، والسيجار.

وقد عرَض موقع “كاسا” المغربي لائحة بالأثمان القريبة العهد لأصناف السجائر التي يستعملها المغربيون، مشددة على أن الزيادة تتفاوت بين درهم ودرهمين وفق الكلام الذي تم تعميمه من منفعة الجمارك.

وشدد أن الزيادة تخص بالسائل الإلكتروني المضاف إليه النيكوتين والذي يستعمل في السجائر الإلكترونية والشيشة.

وقد كانت لجنة أسعار سلع التبغ الصانعة عقدت مؤتمرا قبِلت فيه على أمر تنظيمي مصلحة الجمارك، وأقرت الزيادة الحديثة في أسعار التبغ بكل أنواعه.

ونقلت الصحيفة عن من وصفتهم بالحقوقيين والناشطين انتقادهم تلك التصاعُدات المتواصلة في سعر التبغ.

فمن جانبه عبر بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المستعمل، عن ثبوت اتهامه لـ”أي ازدياد في التكاليف كيفما كانت”.

وتحدث الخراطي إن “تحويل أي عنصر من مركبات تركيبته في ناحية الصعود يترك تأثيره على قيمة البيع، ويصبح المستعمل هو المستهدف بديلا عن المؤسسة”.

وأشار الأصل إلى ضرورة كون “الأثمان متعلقة بالجودة”، مؤكدا أن “السجائر لا تخضع لأي رصد لا من المنحى الصحي ولا البراعة، فهو قطاع خارج قوانين التميز والسلامة الصحية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى