منوعات

لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم عند الشيعة

طقوس يوم عاشوراء عند الشيعة

لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم عند الشيعة … شهدت مواقع البحث في الإنترنت المشهورة طوال الساعات القليلة الفائتة البحث عن دافع تسمية المسلمون في سائر دول العالم يوم العاشر من شهر محرم والذي يطلق على عشرة محرم من التصحيح الهجري، إذ توقف الكثير من الدول الاسلامية في ذاك اليوم كل عام.

لماذا سمي يوم عاشوراء بهذا الاسم عند الشيعة

 

وقالت قنوات وصحف ومواقع دنية إن مبرر تسمية يوم العاشر من شهر محرم لدى المسلمين بذاك الاسم، لأنه وهو اليوم الذي نجئ الله فيه موسى من فرعون مثلما يصادف اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد في حرب كربلاء.

وحسب قنوات وصحف ومواقع دنية، خسر ووقعت الكثير من الوقائع التاريخية الأخرى في ذات اليوم، ويحتسبّ يوم عاشوره أجازة حكومية في عدد محدود من الدول، إذ اختلفت القصص في مصدر صيام عاشوره، فمن ضمنهم من صرح إنه كان يوم صيام لدى قريش قبل الجاهلية ولما فريضة صيام رمضان بات اختياريا.

وتنقل قليل من كتب أهل السنة والجماعة ان النبي محمد صامه وقتما دراية أن يهود البلدة يصومونه، ورفض القلة تلك الحكاية لعدم تشابه العاشر من شهر محرم اليهود عن عاشوره المسلمين.

أما المغاربة يسمون فيوم عاشوره، بيوم زمزم. وفي ذلك اليوم يقومون ببخ الماء على بعضهم بعضا وعلى مقتنياتهم تبركاً، ويحاول أصحاب التجارة بيع كل بضائعهم.

ويوم عاشوره هو عاشوراء، وهو اسم إسلامي، وأتى عشوراء بالمد مع حذف الألف التي في أعقاب العين، كلمة العاشر من شهر محرم تعني الـ10 في اللغة العربية، ومن هنا تجيء التسمية، وإذا ما إنتهت ترجمة الكلمة حرفيا فهي تعني “في اليوم الـ10”.

ويُتخذ الشيعة يوم العاشر من شهر محرم يوم حزن وعزاء وبكاء، فتُوقف على قدميه مجالس العزاء، وتُوقف على قدميه المحاضرات لإيضاح نكبة مقتل الإمام الحسين بن علي على الناس عن طريق الخطيب والذي عادةً ما يجلس على المنصة متوسطاً الناس، ليبكي الناس على المقتل، ثم تبدأ مناسك أخرى كاللطم، ويجلس الرادود يردد المراثي على اللاطمين، ويُجذبَى فيها تمثيل مقتل الحسين ويظهرون في تلك المجالس ما فيه من أشكال الحزن والبكاء وما يرافقه من قوة الأعلام ودق الطبول وغيرهما.

وتُنهض المواكب لزيارة العتبة الحسينية في كربلاء، ويقوم الشيعة بما يُسمى بالشعائر الحسينية، مثل: اللطمية، ولبس السواد، وتمثيل مشاهد من موقف الطف، والتطبير، ويستعمل في التطبير سيوف وقامات أو أي لوازم شرسة أخرى، فيضرب المطبرون رؤوسهم بتلك الأدوات لإحداث جرح لإسالة الدماء من الدماغ أو الإعتداء بالسلاسل، ويكون التطبير على الأرجح بصورة جَماعية وعلى طراز موائم ومسيرات تجوب الشوراع والمقار العامة.

والتغيير الإسلامي يستند على حركة القمر، يبدأ الشهر الجديد حينما لوحظ القمر الجديد للمرة الأولى، بصيرة القمر الجديد يعول على أسباب مغايرة مثل الأحوال الجوية وبذلك؛ التعديل الإسلامي هو بحت ثناء من الوقائع الإسلامية في المستقبل.

ويصادف عشرة محرم 1442، الاحد القادم ثلاثين آب 2021، إذ يستقبل المسلمون في دول المنطقة العربية الاسلامية ذلك اليوم في أوضاع استثنائية نتيجة لـ تفشي فيروس كوفيد 19 المستجد في معظم دول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى