منوعات

حلال ام حرام .. هل يجوز صوم عاشوراء منفردا يوم السبت

هل يجوز صيام يوم السبت في شعبان

حلال ام حرام .. هل يجوز صوم عاشوراء منفردا يوم السبت .. أجازت دائرة الإفتاء العام إفراد صيام عاشوره وهو اليوم عاشوراء وإن صادف السبت، وهو اليوم الذي نجّى الله فيه سيدنا موسى عليه أفضل السلام وقومه من فرعون وجنوده، فصامه سيدنا موسى شكراً لله هلم، وصامه سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام ووجّه بصيامه .

حلال ام حرام .. هل يجوز صوم عاشوراء منفردا يوم السبت

وصرح أمين عام دائرة الإفتاء الطبيب أحمد الحسنات لوكالة الأخبار الأردنية (بترا)، اليوم يوم الجمعة، إن الأكمل للمسلم لينال عارم الأجر والمكافأة من الله سبحانه وتعالى أن يقوم بصيام الأيام الثلاثة، وهي الـ9 والعاشر والحادي عشر من محرم، فإن لم يتيسر له هذا صام مع يوم العاشر من شهر محرم اليوم الذي قبله، أو الذي بعده، فإن اقتصر على العاشر من شهر محرم لاغير، جاز هذا.

وواصل الطبيب الحسنات، أنه لا يسقط استحباب صوم يوم عاشوراء إذا صادف يوم سبت؛ لأنه صيام له علة، وإنما يُكره إفراد السبت بصيام لو أنه نفلاً مطلقًا، ولا يُكره لو كان يوم عاشوره، أو قضاءً، أو تكفيرًا عن يمين، أو نذرًا، أو يوم يوم عرفات، أو يوافق عادة له بأن كان يقوم بصيام يومًا ويفطر يومًا، أو غير هذا من الأيام التي يُستحبُّ الصوم فيها.

وحول من يستدل بحديث (لاَ تَصُومُوا يَوْمَ السَّبْتِ إِلاَّ فِيمَا افْتُرِضَ عَلَيْكُمْ، وَإِنْ لَمْ يَجِدْ أَحَدُكُمْ إِلاَّ لِحَاءَ عِنَبَةٍ أَوْ عُودَ شَجَرَةٍ فَلْيَمْضُغْهُ) بين، أنه اختلف المحدثون بهذا الحديث اختلافا كبيرًا، فضعَّفه كثيرون، وصحَّحه آخرون، وعلى فرض صحته فهو حديث منسوخ.

وأوضح، أن صيام يوم عاشوراء سنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لهذه الأمة وقد رغّب فيه، فعن ابن عبّاس رضي الله عنهما قال: ” مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى غَيْرِهِ إِلَّا هَذَا اليَوْمَ، يَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَهَذَا الشَّهْرَ، يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ”.

وعن فضل عاشوراء، أشار إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (صوم عاشوراء يكفر السنة الماضية، وصوم عرفة يكفر السنتين الماضية والمستقبلة).

وبخصوص موافقة اليهود في صوم العاشر من شهر محرم نال الشهادة الحسنات بحديث ابن عباس رضي الله عنهما أنه قال: “قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ: (مَا هَذَا؟)، قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللَّهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قَالَ: (فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ)، فَصَامَهُ، وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى