الصحة والمرأة

طريقة حساب الكالوري حسب الوزن

أسهل طريقة لحساب السعرات الحرارية

طريقة حساب الكالوري حسب الوزن .. سعرات الوحدات الحرارية هى الطاقة التى يمد التغذية البدن بها للقيام بمهماته، وارتفاع هذه السعرات عن ما يحتاجه البدن يعد المبرر الرئيسى للإصابة بالسمنة فما هى حجم السعرات التى يحتاجها الإنسان كل يوم لإمداد البدن بالطاقة الضرورية مع تجنب البدانة؟.

طريقة حساب الكالوري حسب الوزن

 

يجيب عن ذاك السؤال الطبيب خالد يوسف أخصائى البدانة والنحافة عضو الجمعية المصرية لدراسات البدانة، عضو الجمعية الأمريكية للسمنة قائلا:

لا تتشبه قدر سعرات الوحدات الحرارية التى يحتاجها بدن الإنسان تبعا لمجموعة أسباب من أكثرها أهمية نمط النشاط، مثلما لا تتشبه من الذكر إلى الأنثى وبطراز عام فجسد الإنسان يفتقر حوالى 1 من سعرات الوحدات الحرارية لجميع كيلوجرام من وزنه فى كل ساعة زمنية ليعمل على الاحتراق الداخلى، أى أن الجسد يتطلب إلى تلك السعرات لكى تعمل جميع أعضائه وأجهزته مثل جهاز التنفس وضخ الدم والتفكير أى المهمات العقلية.

ولحساب السعرات التى يتطلب إليها جسد الإنسان ليعمل، ثمة ثلاث معادلات تتباين باختلاف المجهود الذى يبذله الإنسان فلو كان بسيط الحركة (كأن يعمل فى مكتب) يكون مقدار احتياجه هو 1,3سعر حرارى لجميع كيلوجرام من وزنه، فمثال على ذلك فرد وزنه سبعين كيلو جراما تحسب السعرات التى يحتاجها جسمه كالتالى : سبعين كيلوجراما × 24ساعة × 1,3= 2184 سعراً حرارياً.

ولو كان يبذل مجهوداً متوسطاً فإن حجم احتياجه يزيد ليغدو 1,4 للكيلو جرام من وزنه. ويكون حساب احتياجه كالتالى: سبعين كيلو جراماً × 24ساعة × 1,4= 2352 سعراً حرارياً.

وأما لو أنه يعمل عملاً مجهداً جسدياً فإنه يتطلب إلى 1,5 تكلفة حرارى للكيلو جرام من وزنه. ويكون حساب احتياجه كالتالى .سبعين كيلو جراماً × 24ساعة × 1,5= 2520 سعراً حرارياً

وبعد دراية طلب الجسد من سعرات الوحدات الحرارية يمكن التحكم فى مبالغة وثبات ونقصان الوزن ففى وضعية الرغبة فى تثبيت الوزن ينهي أكل سعرات الوحدات الحرارية كاملة.

أما بشان موضوع الرغبة فى قلل الوزن ينهي تقليل السعرات بمقدار خمسمائة تكلفة كل يوم لضياع من 3:2 كيلو كل أسبوع.

وفى ظرف الرغبة فى مبالغة الوزن يشطب ازدياد سعرات الوحدات الحرارية، مع وجوب الاطلاع على سعرات الوحدات الحرارية لجميع أشكال الغذاء التى نتناولها للتمكن من التحكم فى الحجم المتناولة من القوت كل يوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى