اخبار فنية

زوجة علي الحجار من تكون

من هي قرينة علي الحجار، الشأن الذي سنتحدث عنه عن طريق مقالنا ، وسنسلط الضوء على تفاصيل السيرة الشخصية للممثل علي الحجار وقرينته وأولاده، ووجهة نظر الحجار بتعدد الزوجات، إضافة إلى حالته الصحية هو وقرينته، مثلما ذكرنا حكاية حياة علي الحجار وبداية مسيرته المهنية.
من هي قرينة علي الحجار

إن قرينة الممثل علي الحجار الجارية هي السيدة هدى طلعت، وهي قرينته السادسة، مثلما أفصح الممثل علي الحجار عن طريق حسابه الأساسي والموثق والرسمي على موقع السوشيال ميديا فيسبوك “من هنا” إنهما مصابان بفيروس Covid 19 كوفيد 19 المستجد، إذ نهض بنشر صورة تجمعه مع قرينته وتحدث: “زارنا المدعو الثقيل أنا وزوجتي الحبيبة، الشكر لله على جميع الأشياء، دعواتكم بالشفاء”، ويذكر إن قرينته لها ظهور أسبق حين وضح بصحبتها عام 2015، طوال وجودهما في حفل الاستقبال الذي أقامه قنصل جمهورية دولة الإمارات العربية المتحدة العربية، في محيط الاحتفال بالعيد الوطني الـ 44 لبلاده، ويذكر إن علي الحجار قد تزوج خمس مرات قبل هدى طلعت حسبما قاله ذات واحد من المقابلات: “تزوجت 5 مرات إلا أن هدى هي أحدث زوجاتي منذ 16 سنة وإحنا الاتنين نفس البرج”.

علي الحجار يتحاور عن تعدد الزوجات

تتم علي الحجار عن تعدد الزوجات ولم يقدم نصيحة به أبدًا، إذ إنه قد تزوج ست مرات، وتحدث: “منصحش أي حاجز إنه يتزوج زيادة عن قرينة لأن قليل من الناس مبيعرفوش يفرقوا بين الرغبة والحب وبيدوروا على الامتلاك، فالحب هو أنا وحبيبتي نصبح فرد فرد ودلوقتي لو واحدة ست غير مراتي لمستني بتشوّك”، ويقال أن سعر نفقة أبناءه من زوجاته الماضية تصل أربعين 1000 جنيه، إذ أنجب علي الحجار 7 أولاد أربعة شبيبة و ثلاثة إناث، يملكون متعددة موهوبين كالغناء والرسم، واحترف ابنه أحمد الحجار الطرب ويحيي الإحتفاليات بمدينة العاصمة المصرية القاهرة، بعدما انهى دراسته في معهد الموسيقى العربية.

ويذكر إن أول زوجات علي كانت الفنانة المصرية المعتزلة مشيرة، ولذا في طليعة مسيرته المهنية، إذ طلبها 3 مرات وقد كان والديها يرفضون نظرًا لظروفه النقدية، ثم ذهب مرة أخيرة عن طريق جورج سيدهم ثم تم الزواج فترة عامين ونصف وانفصل عنها جراء الغيرة الشرسة من المتابعين.

من هو علي الحجار ويكيبيديا

إن علي الحجار مغني وممثل مصري من مناشئ صعيدية، من بلدة إمبابة في الجيزة، من مواليد 4 نيسان 1954 م، واسمه التام هو علي إبراهيم علي الحجار، كان علي أول اللاجئين من بني سويف إلى القاهرة عاصمة مصر، وتوفر للإمتحان لاعتماده كمطرب، وأعجب به رئيس لجنة التحكيم مصطفى بك رضا وهو هميد معهد فؤاد الاول للموسيقى العربية، إذ تم عطاء الحجار هدية بثمن 3 جنيهات ونصف لمواصلة دراسته، وأعطاه جنيه منه شخصيًا حتى يمكن له المكث والعيش في العاصمة المصرية القاهرة، وأمسى مغنيًا مرخصًا عند الإذاعة المصرية، وبعد عشرة أعوام عزم المدير الجديد أن يبدل الحجار لقبه ورفض الأمر الذي أدى لفصله، ووجد ذاته من دون عمل، ويقال أن علي الحجار كان رسامًا موهوبًا ورث الموهبة من أبوه.

التحق علي الحجار بكلية الفنون الجميلة وتخرج منها عام 1979 م، وقد كان طوال التعليم بالمدرسة يعمل مع شقيقه أحمد بفرقة التخت العربي لإحياء الإرث الثقافي وقد كان يتقاضى مرتب شهري أعانه على مطالب الحياة، ثم شاهده الموسيقار بليغ حمدي وهو يغني في واحد من حلقات برنامج الموسيقى الذي قدمته رتيبة الحفنى، ثم طلبه وتدرب بصحبته فترة عامين، ثم انطلق عن طريق أغنية على قد ما حبينا للشاعرعبد الرحيم منصور، والتي غناها ليلة رأس السنة عام 1977 م.

إلى هنا؛ نصبح قد وصلنا إلى اختتام مقالنا ذلك بشأن من هي قرينة علي الحجار، وهي السيدة هدى طلعت القرينة السادسة والأخيرة، وهي مصابة بفيروس كوفيد 19 المستجد مع قرينها، وهما بفترة العزل المنزلي لتلقي الدواء والراحة، مثلما تكلمنا عن وجهة نظر الحجار بزوجته الأخيرة، وتعدد الزوجات، وذكرنا أكثر أهمية تفاصيل مسيرته المهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى