الصحة والمرأة

الفطر الاسود بالانجليزي

الفطر الاسود وباء

الفطر الاسود بالانجليزي .. بدأ الأطباء في الهند أوائل شهر أيار/ مايو القائم، بدق ناقوس الخطور فيما يتعلق ازدياد فطر الغشاء المخاطي الفطر الاسود والذي اسمه باللغة الانجليزية Black mushrooms، وهي عدوى نادرة ومميتة تُعرف ايضا باسم “الفطر الأسود”.

والكثير من المجروحين بتلك العدوى هم مرضى فيروس “Covid 19” المستجد أو أولئك الذين تعافوا حديثا من مرض (كوفيد-19)، وضعفت أجهزتهم المناعية نتيجة لـ الفيروس، أو الذين يتكبدون من أمراض كامنة أكثرها أهمية مرض السكري.

الفطر الاسود بالانجليزي

 

وفي الأسابيع القليلة الفائتة، تم الإبلاغ عن الآلاف من حالات الإصابة بـ”الفطر الأسود” في مختلف مناطق الهند، حيث تم نقل المئات إلى المستشفيات بينما وافته المنية تسعين شخصا كحد أدنى، وأعربت ولايتان بأنه “كارثة”، وجعلته السُّلطة المركزية مرضا يمكن الإبلاغ عنه.

وازداد المحادثة عن “الفطر الأسود” عبر منصات التواصل الالكترونية حديثا، بعد أن أفصح أخ النجم المصري الكوميدي الواحد من أفراد الرحلة، سمير غانم، اليوم يوم الجمعة، عن إصابته به في أيامه الأخيرة بالمستشفي، فما الذي نعرفه عن هذا الفطر القاتل؟

 

أسلوب وكيفية الإصابة بالفطر الاسود بالانجليزي وأعراضه

 

ينتج “الفطر الأسود” عن العفن المتواجد في البيئات الرطبة مثل التربة أو السماد، ومن الممكن أن يهاجم الجهاز التنفسي، وهو غير معدي ولا ينتقل من واحد لآخر.

وحسب مراكز مقاتلة الأمراض والوقاية منها بأميركا، فإنه من الممكن أن تتسبب في عديدة أشكال من الفطريات الداء، وتلك الفطريات ليست مؤذية لمعظم الناس، إلا أن من الممكن أن تتسبب في التهابات خطيرة لأولئك الذين يتكبدون من تدهور في جهاز المناعة.

ويؤثر “الفطر الأسود” بأسلوب منتشر على الجيوب الأنفية أو الرئتين يحتسب أن يستنشق الواحد جراثيم فطرية في الرياح، مثلما أنه من الممكن أن يترك تأثيره على البشرة عقب التعرض لإصابة سطحية مثل جرح أو إشعال.

وتعتمد مظاهر واقترانات “الفطر الأسود” على مقر نموه في الجسد، غير أن من الممكن أن تشتمل على (تورم الوجه والحمى وتقرحات البشرة والأوبئة السمراء في الفم).

وقالت وزارة الصحة الهندية في خطبة لها يوم 14 أيار القائم إن الداء “يبدأ في الظهور على طراز عدوى جلدية في الجيوب الهوائية الحاضرة وراء جبهتنا وأنفنا وعظام خدودنا وبين العينين والأسنان، حتى الآن هذا ينتشر في العينين والرئتين ومن الممكن أن ينتشر إلى الرأس”.

وتابعت الوزارة: “يؤدي “الفطر الأسود” إلى اسوداد أو تحول في لون المنخار، وعدم وضوح البصيرة أو ازدواجها وبأس في الصدر، وأيضاً صعوبات في التنفس وسعال في الدم”.

وعن سر تسميته بـ”الفطر الأسود”، وضح الطبيب هيمانت ثاكر، الدكتور الاستشاري وأخصائي استقلاب الفؤاد في مشفى براش كاندي في مومباي لشبكة “سي إن إن” الأمريكية أن

“واحدة من الأساليب التي ينتقل بها داء الغشاء المخاطي هي غزوه للأوعية الدموية، فهو يكون ضارا بالدورة الدموية حتى أجدد عضو في الجسد، وهكذا ينتج ما يطلق عليه بالنخر أو وفاة الألياف والتي تصبح سمراء اللون في أعقاب ذاك، وبذلك يطلق أعلاه اسم الفطر الأسود”.

وأكمل ثاكر أنه في الحالات العنيفة ، فإن العدوى “تنتقل عبر الأوعية الدموية إلى المخ”، الأمر الذي قد يسفر عن خسارة النظر أو إحراز “فجوة” في الوجه، وإذا لم ينهي الهيمنة فوق منه ولم يشطب مداواته ، من الممكن أن يكون سببا في مقدار حالات وفاة من عشرين٪ إلى خمسين٪”.

ووجدت دراسة أجريت في سنة 2005 على 929 موقف يرجع تاريخها إلى عام 1885 أن حجم حالات الوفاة الإجمالي لـ”الفطر الأسود” وصل 54٪، استنادا لمركز إحكام القبضة على الأمراض، ويعتمد قدر حالات الوفاة كذلك على فئة الفطريات المقصودة وأي قسم من الجسد يتأثر، فمثال على ذلك هو أدنى فتكا للشخصيات الذين أصيبوا بعدوى الجيوب الأنفية، غير أنه أقوى فتكا للشخصيات المجروحين بعدوى الرئة.

 

علاقته بـ(كوفيد-19)

 

أفادت وزارة الصحة الهندية إن الشخصيات الذين يتكبدون من قلة تواجد المناعة هم أكثر عرضة لعدوى “الفطر الأسود”، بما في ذاك مرضى (كوفيد-19) ومرضى السكري والأشخاص الذين يتناولون المنشطات وأولئك الذين يتكبدون من أمراض مرافقة أخرى مثل المرض الخبيث أو غرس المستخدمين.

إن مرضى “كوفيد” معرضون للإصابة بالمرض خصوصا، ولذا لأن الفيروس لا يترك تأثيرا فحسب على جهاز المناعة يملكون، وإنما يمكن للأدوية العلاجية ايضا أن تثبط استجابتهم المناعية.

وقالت الوزارة في دلالة إلى الفطريات التي تتسبب في داء الغشاء المخاطي: “نتيجة لـ تلك الأسباب، يجابه مرضى (كوفيد-19) خطرا متجددا بفشل الموقعة في مواجهة الانقضاضات التي تشنها كائنات حية مثل الفطريات المخاطية”.

وتابعت الوزارة أن مرضى “كوفيد” الذين يخضعون للعلاج بالأكسجين في وحدات الرعاية المركزة من الممكن أن يكون يملكون عتاد ترطيب في الجناح، الشأن الذي قد يضيف إلى تعرضهم للنداوة والبلل، ويجعلهم أكثر عرضة للعدوى الفطرية.

ويظهر الطبيب هيمانت ثاكر: “يستغل الفطر الاحتمالية ويغزو البدن الذي عنده فتحة ضئيلة جراء (كوفيد-19)، إما جراء السكريات (معدلات الغلوكوز العالية)، أو جراء المضادات الحيوية، أو جراء أشياء أخرى عديدة، وبالتالي يحصل “الفطر الأسود” على موطئ رِجل”.

إلا أن لفتت وزارة الصحة الهندية من أن “ذلك لا يقصد أن كل موبوء (كوفيد-19) سيصاب بالعدوى بالفطريات الفطرية”، مبينة أنه غير دارج بين غير الجرحى بالسكري.