اخبار فنية

جورج سيدهم حزين جدا على رحيل الفنان سمير غانم

جورج سيدهم حزين جدا على رحيل الفنان سمير غانم … صرح الممثل سمير غانم أن انفصال الثلاثي أتى في أعقاب مصرع المدعو أحمد، مشيرًا حتّى كثيرين حاولوا تقليده على المسرح «إلا أن المطرب روح وليس شبيه» على حاجز تعبيره.

جورج سيدهم حزين جدا على رحيل الفنان سمير غانم

وألحق سمير غانم طوال المؤتمر التكريمية بالعاصمة المصرية القاهرة السينمائي في إفادات سابقة قبل هلاكه: «عدم تقديمي تراجيدي في دنياي أتى جراء حب المخرجين لي في تقديم الضحك، فمثلا المخرج خالد مرعي كان خائفا من تقديمي التراجيديا، غير أن عقب تقديمها أعجب بكثرة لدرجة أنه لم يعيد أي مرأى بشكل حاسم في المسلسل».

 

وتابع سمير غانم : «أنا أبسط الأمور تضحكني، وأذكر موقفا مع المدعو أحمد، وكنا في عزاء وشقيق الراحل رايح جاي في العزاء ومبسوط، وسألت النزيل: هو ملكية أخ الراحل مبسوط ليه؟ قالي: الجلي إن محدش قاله إن شقيقه وافته المنية، فقلبنا العزاء ضحك، وبالمناسبة أجدر مباركة أتت لي هي مباركة جورج سيدهم على الواتس، وأرسل لي رساله أثرت في بكثرة، إلا أن كلمات الكلمة عصيبة لديه، غير أن الكلمة (حبيبي سمير تكريمك هو تكريمي لمشوار عشناه جميعا، فوقتما تتوج لجائزة ساحر حمامة فهي تطوق عنقي، ادعيلي».

 

ما الذي قاله سمير غانم عن الموت

 

ليلة حزينة قضاها الوسط الفني المصري والعربي برحيل الممثل سمير غانم عن عمر يقارب الـ 84، إثر محنة صحية تعرض لها وتسببت في خلل بالغ بوظائف الكلى، ما أفضى إلى مصرعه بالنهاية.

ليواجه أكثر ما كان يخشاه وهو الوفاة، إذ أطل المسافر في اجتماع تلفزيوني قبل 6 سنين، واستقبل سؤالا عن أكثر ما يخشى منه، فما كان منه إلا الإجابة بأسلوب آلي قائلا “الوفاة”.

واعتبر أن العام الذي أجرى فيه المحفل هو الأصعب فيما يتعلق له، متى ما رحل نور الشريف، إلا أن أكثر فرد أثر رحيله على سمير غانم كان الممثل غسان مطر، ووصفه باعتباره الصديق الأوحد والأقرب له في الوسط الفني.

سمير غانم وزوجته

 

وصرح غانم زمانها أن خوفه وتفكيره في الهلاك هو تقدمه في السن، ملفتا النظر إلى أنه قبل 15 عاما لم يكن يفكر في الوفاة، إلا أنه في ذاك الزمان يحس بخوف أتوماتيك، ونهض بردة تصرف كوميدية خلال التصوير، وهي عادته باستمرار إذ يفرض الابتسامة على الجميع.

وشهدت الأعوام الأخيرة سقوط زملاء سمير غانم واحدا تلو الآخر، ولعل ردة الإجراء العسيرة التي عاشها كانت مع مغادرة رفيق رحلته الفنية جورج سيدهم بعد أن ولقد النطق كلما دراية برحيله، وحينها أعلنت قرينته دلال عبد العزيز عن كون قرينها إستلم اتصالا من صحافي أنبئه برحيل جورج سيدهم، فما كان منه إلا الصراخ والدخول في موقف صدمة ولقد بسببها النطق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى