اخبار فنية

السيره الذاتيه لسمير غانم كم عمره

سمير غانم ويكبيديا

السيره الذاتيه لسمير غانم كم عمره … في أعقاب تفكك فرقة “ثلاثي أضواء المسرح” اتجه سمير غانم إلى المسرح إذ أدى قليل من الأدوار الضئيلة في المسرحيات مثل دور شحرم الشحبراوي في مسرحية “مين جوز مين” ومسرحية “براغيت” ومن أكثر أهمية المسرحيات التي قدمها في مرحلة الستينات مسرحية “تركة جدو” عام 1965 بجانب حسن مصطفى والنزيل أحمد ومسرحية “فندق الأشغال العصيبة”

السيره الذاتيه لسمير غانم كم عمره

 

عام 1969 بجوار جورج سيدهم وإخراج نور الدمرداش ومن أبرز مسرحياته في السبعينات مسرحية “كل فرد له عفريت” بجوار هالة رائع وجورج سيدهم عام 1970 مثلما أدى في السنة ذاته مسرحية “الراجل اللي جوز مراته” من إخراج الزائر أحمد

 

وفي سنة 1973 ساهم في مسرحية “جوليو ورومييت” بجوار بوسي وفي السنة الذي تلاه إشترك في مسرحية “بهدف حفنة حريم” بجوار أحمد أجر شهري ونجاح الموجي مثلما ساهم في سنة 1975 في مسرحية “مساحة محظورة” من إخراج شاكر خضير

 

وفي سنة 1978 أسهَم بدور سميع اللميع في مسرحية “الأستاذ مزيكا” وتابع سمير غانم أعماله على نطاق المسرح في مدة الثمانينات بالرغم من كونه أكثر تركيزاً على السينما

 

ففي عام 1980 رِجل مسرحية “فخ الحياة الزوجية السعيدة” بقرب قرينته دلال عبد العزيز وفي سنة 1981 أسهَم في مسرحية “أهلاً طبيب” من إخراج حسن عبد السكينة وأدى دور متولي في مسرحية “التفجير الجميل” عام 1983

 

مثلما أدى دور جحا في مسرحية “جحا يقضي البلدة” عام 1985 بقرب أحمد مرتب وفي السنة الذي تلاه ساهم بدور أحمد التوت في مسرحية “ميعاد مع الوزير” وساهم في مسرحية “فارس وبني خيبان” عام 1987 بجوار دلال عبد العزيز ومصطفى رزق.

 

ومن أبرز أعماله على المسرح في مرحلة التسعينات مسرحية “المستخبي” عام 1991 بقرب طلعت زكريا ومسرحية “إتفاقية تجارية بمليون دولار” عام 1992 مع سوسن بدر وعزة كمال مثلما أسهَم في السنة الذي تلاه في مسرحية “أنا والنظام وهواك” من تأليف عبد الرحمن شوقي

 

مثلما أدى دور بهلول في مسرحية “بهلول في إستنبول” عام 1995 ورِجل مسرحية “أنا ومراتي ومونيكا” عام 1998

 

أما أبرز مسرحياته في الألفية العصرية مسرحية “دو روي مي فاصوليا” عام 2001 ومسرحية “خلوصي حارس خصوصي” عام 2005 ورِجل في السنة الذي تلاه مسرحية “ترا لم لم” ومسرحية “مراتي زعيمة عصابة” عام 2008 بجوار نهال عنبر وريكو وقد كان آخرها مسرحية “سيبوني أغني” بجانب طلعت زكريا وشعبان عبد الرحيم.

 

وتزامناً مع أعماله في المسرح التفت سمير غانم إلى السينما والأعمال السينمائية التي بدأت رحلته فيها منذ ستينات وسبعينات الاتفاق المكتوب الفائت في قليل من الأدوار الضئيلة والتي رِجل أكثريتها في إطار فرقة “ثلاثي أضواء المسرح” مثل فلم المشاغبون عام 1965 والذي كان من مسابقة رشدي أباظة ونجوى فؤاد

 

مثلما أدى في السنة ذاته دور ضئيل في فلم “المغامرون الثلاثة” الذي كان من مسابقة سعاد حسني وأحمد رمزي وفلم “السراب” عام 1970 من مسابقة نور الشريف وتوالت الأدوار الضئيلة فوق منه في هذه المدة وأخذت تكبر فلماً تلو الآخر

 

ففي عام 1974 إشترك في مسابقة الفلم العاطفي “الاحضان الدافئة” بقرب زبيدة ثروت وسمير صبري

 

وفي السنة الذي تلاه إشترك في مسابقة فلم “طفلة واسمها محمود؟” بقرب سهير صبري وهالة رائع وفي سنة 1976 أسهَم في منافسة فلم “وقتما يسقط البدن” بجانب محمود ياسين وناهد شريف

 

واتضح في السنة ذاته في عديدة أعمال سينمائية أخرى منها ” حب على شاطئ ميامي” وفلم “فيفا زلاطا” بقرب فؤاد المهندس وجمال إسماعيل وأدى دور الطبيب سمير في فلم “عالم عيال عيال”

 

مثلما أدى دور خيري في “الحب على شاطئ ميامي” من منافسة شمس البارودي وحسن يوسف وحلّ نزيل شرف في فلم “نبتدي منين الرواية” من مسابقة مصطفى فهمي وفرحان حسَن.

 

ومن أبرز الأدوار التي قدمها في مرحلة السبعينات دور صلاح في فلم “الفتاة الحلوة الكدابة” عام 1977 بقرب محمود عبد العزيز وبهيج حسَن مثلما رِجل دور عزت في منافسة فلم “القلائل يذهب للمأذون إثنين من المرات” بجوار عادل إمام ونور الشريف عام 1978

 

مثلما أدى في نفس العام دوراً في فلم “أبناء المباح” وأدى دور طلبه في فلم “حكاية الحي من الغرب” عام 1979 بجانب مبتهج خيّر وسهير زكي.

 

واستهل سمير غانم ثمانينات القرن السابق بفلم “أعوام الانتقام” عام 1980 من إخراج أحمد يحيى وبطولة مبتهج خيّر ويونس شلبي مثلما أدى في السنة ذاته دور المسابقة الرياضية بجانب جميع من رشدي أباظة وعادل إمام في فلم “أذكياء إلا أن أغبياء”

 

وأدى دور أحمد في “الإناث عايزة إيه” بجوار محمود عبد العزيز وفي سنة 1982 إشترك في فلم “السفاحين” بجوار يسرا وأمينة رزق ونور الشريف وفي السنة ذاته أدى دور حسن في “حسن بيه الغلبان” من إخراج هنري بركات

 

وفي سنة 1983 أدى دور راسخ في فلم “إنهم يسرقون الأرانب” بجانب لبلبة ويحيى الفخراني وفي السنة ذاته أدى دور المسابقة الرياضية في فلم “الجواز للجدعان” بقرب سهير الباروني وإيمان ودور غريب في “غريب غلام عجيب” ودور وحيد فهمي في “انا مش حرامية”.

 

وفي سنة 1984 أدى دور المسابقة الرياضية في الفلم الكوميدي “القناص” من تأليف وإخراج يس إسماعيل يس مثلما أدى في السنة ذاته دور فتحي في الفلم الكوميدي “كله تمام” من اخراج احمد شروت ورِجل فوازير فطوطة (البيانات العامة) مع سحر رامي

 

وفي سنة 1985 أدى دور المسابقة الرياضية الى منحى يونس شلبي ومبتهج حسَن في فلم “محطة الأنس” مثلما أدى دور ناجي عبد التواب في فلم “لست مجرماً” من اخراج وصفي درويش وعاطف السيسي

 

مثلما أدى في السنة ذاته دور المسابقة الرياضية في وافرة أعمال سينمائية من “الفول صاحبي” الى مديحة كامل و”الرجل الذي عطس” الى ناحية ليلى علوي وشهيرة وفلم “رمضان فوق البركان” واختتم العام بدور ادهم في فلم “أيام التحدي” الى ناحية ذو مواصفات متميزة شوقي وليلى علوي.

 

واختصر عام1986 في ثلاثة أعمال سينمائية إذ أدى دور عمر في فلم الدراما “حل يرضي جميع الأطراف” من اخراج علوية زكي وتأليف احسان كامل مثلما أدى دور المهندس عادل في فلم “محتاجين إلا أن سعداء” الى منحى مبتهج خيّر وأسهَم في منافسة فلم “احترس عصابة السيدات” الى منحى المهم شاهين وسوسن بدر ومن اخراج وتأليف محمد اباظة

 

واستهل عام1987 بدور ابو الوفا في فلم “عبقري على ورقة دمغة” مثلما أدى في السنة ذاته فلمين اخرين إذ ساهم مبتهج خيّر وصابرين في منافسة فلم “العرضحالجي في مسألة نصب” مثلما أدى دور عادل في فلم الدراما الكوميدي “المنحوس” من تأليف عاطف بشاي

 

وفي سنة 1988 ساهم في أربعة أعمال سينمائية تنوعت ادواره فيها إذ أدى دور عنتر ذو ورشة الموبيليا في فلم “الجدعان الثلاثة” ودور زيكو في فلم الدراما “في ارباب سوابق” مثلما إشترك في مسابقة فلم “سفرية المشاغبين” الى ناحية دلال عبد العزيز مثلما شاركها المسابقة الرياضية في الفلم الموسيقى الاستعراضي “طير في السما”

 

وفي عام1989 أسهَم في فيلمين ليس إلا وهما “عريس في اليانصيب” وفلم “ليس لعصابتنا فرع اجدد”.

 

مناصر سمير غانم رحلته الفنية في التسعينات بمزيد من الابداعات والادوار التي حملت الطابع الكوميدي إذ أسهَم في عام1990في ستة أعمال سينمائية كانت بدايتها دور رستم في فلم الجناية الكوميدي “اقتل مراتي ولك تحياتي” الى منحى يوسف داوود وأشرف عبد الباقي

 

وأسهَم فرحان خيّر ويونس شلبي في مسابقة فلم الجناية الكوميدي “الاغبياء الثلاثة” وأدى دور سمير عبد الشديد في فلم “ثلاثة على فرد” من اخراج وتأليف يس إسماعيل يس مثلما إشترك شويكار ودلال عبد العزيز في منافسة فلم “النصاب والكلب” من اخراج وكود نصي عادل صادق مثلما أسهَم في مسابقة فلمي “الاهطل” و “المطب”.

 

وفي عام1991 ثبت في ثلاثة أعمال سينمائية إذ أدى دور عصمت في فلم “مذنب على الرغم من انفه” وساهم وحيد سيف وحسني اباظة وسميرة صدقي في فلم ” المدير الفني بلغ” واختتم العام بدور وراء احمد أبو حسين في فلم ” الغشيم”

 

وفي سنة 1992 ساهم في مسابقة فلمين إذ أدى دور دياب في فلم ” الراقصة والحانوتي ” مثلما أدى مسابقة الفلم الكوميدي “استقالة جابر” الى منحى عايدة رياض ودينا وفي السنة الذي تلاه إشترك دلال عبد العزيز ويونس شلبي في فلم “الرجال في خطور” مثلما إشترك نورا في مسابقة فلم ” الهاربان” من تأليف أبو أسامة إسماعيل

 

واختصر عام 1994 بمساهمته في فلم “سرقوا ام علي” الى منحى هاني رمزي وتأليف وإخراج احمد النحاس اما أحدث اعماله السينمائية في التسعينات فهي دور هنداوي في فلم “السلاحف” عام1996 الى منحى صلاح عبدالله وإخراج فرحان محمد مرزوق.

 

اما اعماله السينمائية في الالفية العصرية ولقد كانت ضئيلة نتيجة لـ التفاته للمسلسلات التلفزيونية ومن أبرز أعماله في تلك المرحلة الفلم الكوميدي “بهاريز” بجانب عبير صبري وسيد زيان وإخراج شريف حمودة عام ألفين

مثلما أدى دور الطبيب جمعه الورداني بجانب مصطفى قمر وإدوارد في فلم “مفيش فايدة” عام 2008

 

مثلما ساهم في السنة ذاته في فلم “على جنب يا أسطى” من منافسة أشرف عبد الباقي وآسر ياسين وحلّ ضيفاً في فلمي “هاتولي راجل” من مسابقة أحمد الفيشاوي وإيمي سمير غانم وفلم “تتح” من منافسة محمد فرحان وهياتم عام 2013

مثلما إشترك في السنة الذي تلاه في فلم “المعركة الدولية الثالثة” بدور السيد اللواء مثلما ساهم حمادة هلال وميرفت أمين في منافسة فلم “حماتي بتحبني” وفي سنة 2016 إشترك في فلم “المشخصاتي” الذي أكل الأحوال المصرية بعد ثورة 25 كانون الثاني على نحوٍ كوميدي.

 

وقد كان للمسلسلات التي ساهم فيها سواء بدور مسابقة أو كضيف شرف والتي طغى أعلاها التأدية الكوميدي نصيباً في إثراء الفن المصري والعربي ومن أبرز التمثيليات التي أسهَم فيها في سبعينات القرن المنصرم مسلسل “كيف تخسر 1,000,000 جنيه” بقرب عادل إمام وحسن حسني عام 1978

 

مثلما ساهم صفاء أبو السعود وجورج سيدهم في منافسة مسلسل “مدعوون منرفزين ومغيظين بشكل كبيرً” عام 1979 وأثناء مدة الثمانينات ساهم سمير غانم في ثمانِ حلقات مسلسلة كان أولها عام 1980 إذ أدى دور مدرب رياضي شريف في مسلسل “بطل بطولة منافسات الدوري”

 

وفي سنة 1983 ساهم في مسلسل “الصياد والحب” بجانب إسعاد يونس وأحمد بدير مثلما أدى دور صلاح في مسلسل “رجل شريف للغايةً” عام 1984

 

وأدى في السنة ذاته دور طلعت في مسلسل “دعوني أعيش” ومن أبرز أعماله التلفزيونية الأخرى طوال مدة الثمانينات مسلسل “البحث عن السعادة” عام 1985 و”المدير الفني جوده” عام 1986 ومسلسل “أنا وأنت والزمن طويل” عام 1989.

 

ومن أكثر أهمية التمثيليات التي قدمها طوال مدة التسعينات مسلسل “مجازفات زكي الناضح” من إخراج محمد أباظة وتأليف فيبلغ ندا عام 1990 مثلما أدى دور بهيج في مسلسل “دقات الساعة” في السنة ذاته بجوار إسعاد يونس

 

وفي سنة 1992 أدى دور شهريار في “قصص 1000 ليلة وليلة” وفي السنة الذي تلاه أدى دور د. عنتر في مسلسل “الأزواج الطيبين” ودور أيوب في مسلسل “روايات مستر أيوب ومسز عنايات” عام 1996

 

وفي السنة الذي تلاه إشترك سمير في ثلاث تمثيليات وهي “مرفوع مؤقتاً من الوظيفة الخدمية” بدور عباس يار مثلما أسهَم في مسلسل “عوضين وإمبراطورية عين” مثلما أدى دور هيصة في مسلسل “السيد هيصة” واختتم التسعينات بمسلسل “أحلام مؤجلة”.

 

أما مدة الألفية الحديثة خسر شهدت تركيزاً على التمثيليات من قبل سمير غانم بأسلوب أضخم من إيلاء الاهتمام على الأعمال السينمائية والمسرحيات وقد كان أولها مسلسل “قط وفار وفايف ستار” عام ألفين من إخراج إبراهيم الشقنقري مثلما أدى دور فرحات الوطواط في مسلسل “إنسى يلي فات يا فرحات” عام 2002

 

وأدى دور صوتي في مسلسل الضرائب المتحركة “أسرة أستاذ أمين” بجانب قرينته دلال عبد العزيز وابنتيه دنيا وإيمي عام 2005 مثلما إشترك بدور عبد الحميد في سيت كوم “عبد الحميد أكاديمي” في السنة ذاته وفي السنة الذي تلاه أدى دور نجاتي في مسلسل “مطعم تشي توتو” وأدى دور المسابقة الرياضية في المسلسل الاجتماعي الكوميدي “معكم في بث مباشر هايم عبد الدايم” عام 2008

 

وأسهَم في السنة ذاته في سيت كوم الضرائب المتحركة “راسين بالحلال” وفي 2009 أدى دور نجيب الريحاني في مسلسل “إسماعيل يس (أبو ضحكة جنان)” مثلما ساهم مع سوسن ميخائيل وانتصار الشراح في منافسة سيت كوم “سمير وعيلته الكتير”

 

مثلما ساهم في سيت كوم “حواكة بوت” في السنة ذاته وفي سنة 2011 ساهم في المسلسل الكوميدي “الزناتي مجاهد” من مسابقة سامح حسين وهناء الشوربجي مثلما ساهم في السنة ذاته في ثلاث حلقات مسلسلة أخرى وهي “جوز ماما مين” في جزئه الـ2

مثلما أدى دور القنصل المصري في مسلسل “صايعين وضايعين” من مسابقة أيمن رضا وعبد المنعم عمايري وحلّ ضيفاً في مسلسل “العظيم أوي” في جزئه الـ2

وفي سنة 2012 أسهَم يسرا وصبا مبارك في منافسة مسلسل “شربات لوز” مثلما ساهم في السنة ذاته في مسلسل “الخفافيش”

وفي سنة 2013 أدى بجوار دينا وعلا غانم مسابقة مسلسل “قشطة وعسل” وفي 2014 ساهم في مسلسل “الهائل أوي” في جزئه الـ4 من مسابقة أحمد مكي ودنيا سمير غانم مثلما أدى دور أبو طالب في مسلسل “دلع الفتيات” من منافسة مي عز الدين

وفي 2015 أدى دور الحلواني في مسلسل “لهفة” من مسابقة دنيا سمير غانم مثلما أدى دور سمير في مسلسل “يوميات قرينة مفروشة أوي” في أجزائه الأربعة بجوار داليا البحيري(2015-2016-2017-2018)

وحلّ ضيفاً في مسلسل “نيللي وشريهان” من منافسة دنيا وإيمي سمير غانم عام 2016 وفي السنة الذي تلاه أسهَم في مسابقة مسلسل “في اللا لا لاند”

وفي 2018 حلّ ضيفاً في مسلسل “عوالم خفية” من مسابقة عادل إمام وأدى دور فايق في مسلسل “عزمي وأشجان” من مسابقة حسن الرداد وإيمي سمير غانم

وفي 2019 أسهَم بأدوار متنوعة في مسلسل “نظير الحدوتة تلاتة” من منافسة دنيا سمير غانم وأدى دور زكي طفطف في المسلسل الكوميدي الغير واقعي “سوبر ميرو” بقرب إيمي سمير غانم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى