السعودية

أهداف رؤية 2030 فيما يخص المواطن

محاور رؤية 2030

أهداف رؤية 2030 فيما يخص المواطن .. في السنوات الخمس الماضية ، تعكس خارطة الطريق المستقبلية للمملكة أهدافنا وآمالنا طويلة المدى وتستند إلى نقاط القوة والقدرات الفريدة لبلدنا.

وهي تحدد تطلعاتنا لمرحلة جديدة من التنمية تهدف إلى بناء مجتمع نابض بالحياة حتى يتمكن جميع المواطنين من تحقيق أحلامهم وآمالهم وتطلعاتهم في اقتصاد وطني مزدهر ، وتستند رؤيتها على مقومات المملكة العربية السعودية ونقاط قوتها. – دعم المواطنين لتحقيق أحلامهم. 96 هدفاً استراتيجياً للمملكة العربية السعودية عام 2030.

أهداف رؤية 2030 فيما يخص المواطن

منذ ولادة الرؤية ، ركزت الدوائر الحكومية على عدة جوانب لتحقيق رؤية 2030: تهدف رؤية 2030 إلى تحسين مستويات الخدمة والتميز المؤسسي.

تهدف الرؤية إلى تحسين كفاءة استخدام وإنفاق الموارد المتاحة. تطوير وتفعيل المعاملات الحكومية الذكية ، وتوسيع التدريب والتطوير.

تهدف الرؤية إلى تحسين كفاءة المشروع وتخطيط التنفيذ وتقديم خدمات سريعة وعالية الجودة. كما يهدف رفع مستوى الوعي بقرارات الحكومة وإنجازاتها إلى تحسين ثقافة العمل الحكومي. من أهم الأهداف زيادة مساهمة صناعة التعدين في الاقتصاد الوطني.

إنشاء نظام شامل لحماية الأسرة والسعي لتوفير فرص عمل لائقة للمواطنين. إتاحة الفرصة للمواطنين للحصول على أموال السكن الملائم.

تحسن أداء صناعة العقارات كما زادت مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي. تقديم الخدمات التعليمية لجميع فئات الطلاب وتحسين جاذبية وإعداد وتأهيل وتطوير المعلمين.

ركائز رؤية 2030 في المملكة

تعتمد رؤيتنا الريادية على ثلاثة محاور وهم كالتالي:

  1. مجتمع حيوي.
  2. اقتصاد مزدهر.
  3. ووطن طموح.

تحقيق تطلعات المواطن وبناء مستقبل السعودية

منذ إطلاقها قبل خمس سنوات ، التزمت الرؤية بتحقيق رغبات المواطنين وتوفير كل ما يلزم لبناء مستقبل واعد وبيئة إيجابية وجذابة. “رؤية 2030” ، لأن كل مشارك يريد تحويل أهدافه إلى مبادرات فعالة.

قال الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، ملك الحرمين الشريفين ، إن “رؤية المملكة 2030” هي خارطة طريق لمستقبل أفضل وستتحقق خلال مرحلتي البناء والتأسيس ، وقد قدمت مساهمات وحققت سلسلة من الإنجازات. على مستويات متعددة.

صندوق الاستثمارات

واستعرض المجلس الإجراءات الهادفة إلى توفير بيئة تدعم إمكانات الأعمال وتوسع القاعدة الاقتصادية ، حيث تضاعفت أصول الصناديق الاستثمارية العامة من ما لا يتجاوز 570 مليار ريال عام 2015 لتصل إلى قرابة 1.5 تريليون ريال بحلول عام 2020. الريال. الجدير بالذكر أنه منذ عام 2015 ، انخفض معدل تدفق الاستثمار الأجنبي الدولي بنسبة 58٪. وزاد تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر في السعودية إلى 17.625 مليار ريال بزيادة 331٪ مقارنة بـ 5.321 مليار ريال قبل إعلان الرؤية.