منوعات

التلفظ بالنية في صوم رمضان بدعة ام لا

التلفظ بالنية في صوم رمضان بدعة ام لا .. صوم رمضان أو غيره من العبادات باطل ، وما لم تكن نية الرسول تنزل عليه صلاة الله وسلامه ، فقال: (العمل نية ، والكل نية … إلخ). . رواه البخاري والمسلمون (1907).

ويشترط في النية أن تكون في الليل ، وقبل طلوع الفجر، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ لَمْ يُجْمِعْ الصِّيَامَ قَبْلَ الْفَجْرِ فَلا صِيَامَ لَهُ ) رواه الترمذي (730) ولفظ النسائي (2334) : ( مَنْ لَمْ يُبَيِّتْ الصِّيَامَ مِنْ اللَّيْلِ فَلا صِيَامَ لَهُ ) . صححه الألباني في صحيح الترمذي (583) .

التلفظ بالنية في صوم رمضان بدعة ام لا

المعنى: من لا يريد أن يصوم ليلاً نوى فلا صومه. النية هي عملي الداخلي ، لذلك ينوي المسلم صيام الغد في قلبه ، ولا يشترط عليه أن يقول: أريد أن أصوم ، أو أصوم لك بجدية

انتظر ، إنها كلمة اخترعها بعض الناس. والمقصود أن يترك الإنسان قلبه ليطمئن على صيامه غداً. لذلك قال الشيخ إسلام رحمه الله في “الاختيارات” ص 191: من صام غدا وكسر قلبه فعل ذلك عمدا

ماذا أقول في نية الصيام

“اللهم إني نويت أن أصوم رمضان كاملا لوجهك الكريم إيمانا واحتسابًا، اللهم تقبله مني واجعل ذنبي مغفورًا وصومي مقبولا”.. دعاء نية صيام شهر رمضان، النية لها أهمية كبيرة في الإسلام، فهى التى تحدد هدف الإنسان ووجهته وقصده فى كثير من الأمور؛ لذا يقول صلى الله عليه وآله وسلم: «إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ، وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى، فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ فَهِجْرَتُهُ إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ، وَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ لِدُنْيَا يُصِيبُهَا أَوِ امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ لِمَا هَاجَرَ إِلَيْهِ» متفق عليه.

حكم التلفظ بالنية

السنة في النية القلب، هذه السنة، والنطق بها بدعة لا أصل لها، لم ينطق بها النبي ﷺ ولا أصحابه ولا الأئمة المعروفون من العلماء، ولكن ينوي بقلبه يعلم بقلبه أنه سيتوضأ سيصلي سيصوم سيحج، يكفي عن قول: نويت أن أصلي كذا… ولكن القلب كافٍ والحمد لله، إلا الحج فإنه يتلفظ بالنسك، ما يقول: نويت كذا، يقول: لبيك كذا لبيك حجاً لبيك عمرة، كما فعل النبي عليه الصلاة والسلام وأصحابه. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم.

زر الذهاب إلى الأعلى