منوعات

تهنئة عيد الصعود لعام 2021

تهنئة عيد الصعود لعام 2021 … عيد صعود المجد هو عيد للمسيحيين للصعود أو الصعود إلى الجنة بعد ثلاثة أيام من قيام يسوع المسيح من بين الأموات ، أي بعد ثلاثة أيام من لمسه من قبل المسيح ، ويعتقد المسيحيون أن المسيح سيصعد إلى السماء بجسده. ، ليس فقط روحه ، ولكن أيضًا يجلس عن يمين أبيه السماوي.

يعتبر عيد الصعود من أهم الأعياد التي تحتفل بها الكنيسة الأرثوذكسية معهم ، فهو يجعل المسيح يتبعه للمرة الأخيرة ويخلده ، ويعتقدون أنه التحقيق النهائي للهدف الذي نزل به المسيح. هذا هو الخلاص والتجسد لعودته إلى الملكوت ، عندما قال إن مملكته لم تكن تنتمي إلى هذا العالم قبل أن تتوطد (يوحنا 18:36) وفقًا للفصل الأول من سفر أعمال الرسل

بدأ يسوع يظهر لتلاميذه (الرسل) في أماكن متعددة لأكثر من أربعين يومًا ، وبعد ذلك صعد يسوع إلى السماء أمام أعينهم.

عندما باركهم على جبل الزيتون ، ابتسم ، ثم اختفى خلف الغيوم المعدية د. عندما ظهر لهم ملاك وقال لهم ، كان التلاميذ لا يزالون في حالة بدائية. ، “أنا المسيح الذي سأعود مرة أخرى بنفس الطريقة التي رأوا بها يسوع عندما صعدوا إلى السماء.”

في العهد الجديد ، تذكر الناس عملية الصعود إلى السماء في أماكن كثيرة ، لكن التفاصيل مختلفة ، على سبيل المثال ، في إنجيل يوحنا ولوقا ، يبدو أن هذا حدث بعد القيامة مباشرة ، ولا يوجد أي ذكر. إلى أربعين يومًا.

تهنئة عيد الصعود لعام 2021

 

في خميس الصعود نُعيّدُ لصعود ربّنا وإلهنا ومخلّصنا يسوع المسيح إلى السمّاء، وذلك بعد أربعين يومًا من قيامَتِه وظهوره للتّلاميذ. “فيسوعُ هذا الَّذي رُفِعَ عَنكُم إِلى السَّماء سَيأتي كما رَأَيتُموه ذاهبًا إِلى السَّماء” (اعمال 11:1). صعد يسوع الى السماء وعاد الى ملكوته (يوحنا 18: 36) بعد أن أتمَّ عمل الفداء وأكمل خطة الخلاص. ومن هنا نتسأل ما هي ابعاد عيد الصعود وكيف نعيشه؟
عيد الصعود هو عيد ارتفاع الرب يسوع على سحابة عن عيون تلاميذه الذي يرمز لحضور الله. ويكون إذاً دخول السيّد المسيح في السحابة إشارة إلى دخوله في مجد الله. أما السماء التي ارتفع إليها الربّ يسوع فليست الفضاء الخارجي الذي يحيط بالأرض، وليست مكاناً يمكن الصعود إليه بالقدرات البشرية. إنّه عالم لا تدركه حواسنا ومخيّلتنا. ولكنه عالم حقيقي ثابت أكثر حقيقة وثباتاً من عالمنا الحالي، وقد دشّنه الربّ عندما قام من بين الأموات. إنَّ ربّ صَعِد إلى السماء أي إلى مجد الله أي إلى مجد لاهوته وكرامته بصفته إلهاً مساوياً للآب.

 

زر الذهاب إلى الأعلى