منوعات

احلا بوستات رحيل رمضان 2021

احلا بوستات رحيل رمضان 2021

احلا بوستات رحيل رمضان 2021 .. توديع شهر رمضان المبارك ، بدأ العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تدوين عدد كبير من الصور بكلمات وداع مع اقتراب نهاية شهر رمضان المبارك ، معربين عن حزنهم لسرعة النهاية. هذا الشهر الكريم ، وهناك من يعبر عنه ببضع عبارات مكتوبة ، وهناك من يعبر عنه بدعوة وداع رمضان. اليوم سوف نشارك جميع أنواع الصور التي تودع رمضان ، تابعونا.

بكت العيون على الفراق
قد كان ضيفاً حلّ بعد اشتياق
ضيفاً كريماً مُلِئ بفضائل الأخلاق
صيام وقيام.. وطيب الإنفاق
خصاله الطاعات.. ما فيها نفاق
ضيفا عزيزا طيب الأعراق

 

رمضان تبكي العيون.. في لحظة الفراق
رمضان فيك الخير يبقى في الاعماق
يبقى يُضيء القلب.. حتى موعد الإشراق
لحظاته زاد.. ليوم تُلفّ فيه الساق بالساق
يوم يُنادى.. إلى ربك يومئذ المساق

رمضان تبكي العيون في لحظة الفراق
غابت الكلمات فلم نجد ما نعبر به عن بالغ الأشواق
تمضي الليالي والشهور فما لمثله من مذاق
وكم تهفو له النفوس.. وتبحث عنه في الآفاق
يا ليت ربي يبلغنا رمضان أعواماً.. فكم له القلب يشتاق

رمضان..
ماذا نقول للحبيب والحنين يزداد، ماذا نقول وهو معنا، وقربه كالدفء الطيب في شتاء بارد
ماذا نقول ونسماته تشفي العليل.. وتؤنس المستوحش.. وتنير في القلوب ضياء ونوراً..

 

رمضان..
لا أبكي رحيلك وأنا أعلم أنك راحل مذ أتيت
وهل يستديم الضيف عند المُضيف؟
لا أبكيك وأعلم أنك آت في موعدك الدقيق
لكن أبكي نفسي وأنا أخشى أنك تمُرّ حيناً
ولا أكون من بين من ينتظر هلالك في الطريق
فقد غادرتَ حيث انتهت ضيافتي في الدنيا
واستقبلتني إخفاقات الطريق

أبكي لأني خشيتُ أني أضعت أيامك
في نزوة، في غيبة، في ضعف احترام
أبكي على ليال غلب كسلي عزمي للمثول في حضرتك
غيبتني الملائكة من حرسك فقلت درجات اجتهادي
أنا طين لولا أن الله أرادني عبداً
أنا رتيبة حياتي لولا أنك الصديق
من أجل هذا أودعك ببكاء الحزن المرير
ويغلب حزني كل أفراحي معك
لكن سأجعل من دموعي دموع فرح
علني بأمل لقياك أسمو أو إليه أصير

عبارات عن وداع رمضان

  • وداعاً رمضان، هل سيعود الغبار على المصاحف؟ هل ستبكي المساجد على فراق المصلين؟ هل ستعود حياتنا كما كانت؟ أم أنّ رمضان كان سبباً في التغيير.
  • الحمدلله على التمام، الحمدلله على عظيم المنِّ والإنعام، اللهم أعده علينا ونحن في أحسن حال.
  • أي عبادة أو خلق أو صحبة أو عادة غرسها رمضان فيك وستستمر معك هي ربحك الحقيقي.
  • آخر ساعة صيام في رمضان ربنا تقبل منا وأعده علينا بالصحة والسلامة.
  • بالأمس رؤية هلال رمضان واليوم رؤية هلال شوال، الأيام تمضي بسرعة، نسأل الله الرحمة والمغفرة والعتق من النار.
  • اللهم لا تجعل رمضان يمضي إلّا وقد أعطيت كلّاً منا مراده، وملأت قلبه بفيض كرمك، وحققت له ما كان يظنه من ضعفه مستحيلاً.
  • بالأمس كنا نقول أهلاً رمضان والآن نقول مهلاً رمضان، ما أسرع خطاك! تأتي على شوق وتمضي على عجل، اللهم تقبل صيامنا.
  • نحن نعلم أنّك ستعود يا رمضان في كل عام وفي نفس الموعد، لكن ما لا نعرفه هل سنكون في استقبالك؟
  • الحمدلله على البلاغ والتمام، اللهم أعد علينا رمضان أعواماً عديدة وأزمنة مديدة.
  • ما بين دمعة توديع أُغالبها ودمعة سرور لختامه رفعت كفي إلى مولاي مبتهلاً وقلت: يا رب اقبل ما بذلناه.
  • مساء الوداع لشهر بات يحمل أمتعته لساعة الفراق، اللهم اكتبنا اليوم من السعداء العتقاء من النار يا عزيز يا غفار.
زر الذهاب إلى الأعلى