منوعات

متى يصادف يوم الطفل الفلسطيني

متى يصادف يوم الطفل الفلسطيني

متى يصادف يوم الطفل الفلسطيني .. أحيا الفلسطينيون يوم الطفل الفلسطيني في الخامس من نيسان من كل عام ، في أماكن مختلفة ، في الأراضي الفلسطينية والمنتشرة في الخارج ، وفي ذلك الوقت استمر الاحتلال الصهيوني العنصري في اغتيالاتهم وحرمانهم من طفولتهم. منذ بداية الألفية الثانية وبعد العنصرية الصهيونية

أصبح هؤلاء الأطفال الأبرياء ضحايا خطة الشهداء حتى بداية القرن الثاني ، وتمكنوا من إزهاق أرواحهم. كجزء من المشروع العنصري ، حرم المشروع الأطفال الفلسطينيين من حقهم في الحياة.

مثل الدول الأخرى ، هناك أكثر من 2،100 طفل (12-18 سنة) من بين أطفال العالم. ومن بين الأطفال الفلسطينيين ، أكثر من 110،000 طفل سواء من خلال الذخيرة الحية أو من خلال الضربات الجوية الصهيونية على المنازل والأحياء اليهودية ، فإن 65٪ من الأطفال معاقين بشكل دائم.

وبحسب إحصائيات جمعية الأسرى الفلسطينيين ، فمنذ عام 2000 ، تم اعتقال أكثر من 17 ألف طفل فلسطيني في ظروف غير إنسانية

حيث تعرضوا خلال هذه الفترة للتعذيب الجسدي والنفسي ولم يتلقوا الرعاية الصحية والغذائية المناسبة. إن تهديد سلطات الاحتلال لحق الأطفال الفلسطينيين في الحياة وانتهاكاتهم لحقوقهم الإنسانية

عار على المنظمات الدولية التي تدافع عن حقوق الإنسان (مثل اليونيسف ومنظمة العفو الدولية) التي تتمثل مهمتها في رعاية ورعاية الفلسطينيين الأطفال العالم

نشيد بيوم الطفل الفلسطيني ، وندعو الأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية لإنقاذ عمر الأطفال الفلسطينيين الأبرياء ، ومقاضاة الاحتلال لانتهاكاته المستمرة لحقوقهم ، والعيش معهم بسلام ، وتحقيق أحلامهم بالسعادة

و جعل احتلال حقوقهم شبيهاً بحقوقهم في العالم ، فالأطفال يلعبون بالطريقة نفسها ويتمتعون بالحق في الحياة دون تهديدات جسدية أو نفسية من سلطات الاحتلال ومستوطنيهم العنصريين.

كلمات عن يوم الطفل الفلسطيني

 

أنا الطفل الفلسطيني
أنا أرض البساتين
أنا أغصان زيتون
أنا حيفا .. أنا يافا
ونابُلس .. شذى الليمون .. والتين
أنا الطفل الفلسطيني
**********
أنا القلب الذي يقهر
أنا العظم الذي يُكسَر
أنا الروح التي تصهر
أنا أمجاد أمتنا .. تحرّقني .. وتبكيني
أنا الطفل الفلسطيني
********
نفوني .. عالماً أوحد
وتحت النار والموقد
أرادوني لهم أعبد
على أستار ماسوني
أنا الطفل الفلسطيني
*********
قراراتي .. سكاكيني
ومقلاعي .. يناديني
وأحجاري .. عناويني
وإيماني سيبقيني ..
بأحداق .. الملايين
أنا المشعل .. أنا المعول ..
أنا السّباق .. والأول
أخط سطور .. حطين
أنا الطفل الفلسطيني
**********
أنا القدس
دمعي أحرق الصُّلبان
دمائي .. كانت البركان
وروحي أضحت المصعد
يهوديٌّ يعاديني .. أنا الأرشد ..
أنا الأرشد .. بدرب النور أستأسد
أنا الطفل الفلسطيني
**********
أنا لا بيتَ يؤويني
أنا لا ثوب يكسوني
أنا لا ماء يرويني
أنا لا ظِلَّ يَحْمِيني
سوى السؤدد ..
نداء الحق يكفيني ويعليني
ورغم القهر يبقيني .. أنا الأوحد
أنا الطفل الفلسطيني
أنا الذي للعلياء لا يسأم
حياة الروح والإيمان تشجيني
كتاب الله خير الزاد
يطعمني ويسقيني
أنا الطفل الفلسطيني
لا ألعاب في داري
لا حلوى .. ولا سلوى
سوى أمجاد أحجاري
وصبري رغم أسواري
وعزمي ثم إصراري
على إكمال مشواري
أنا الطفل الفلسطيني
**********
أنا الطفل الذي يُتِّم
أنا البيت الذي هُدِّم
أنا النار التي تُضرم
أنا السّعد الذي يُعدم
أنا الأرض التي تُحرم
سأبقى رغم ثعبانٍ .. وتمساحٍ .. وتنّينٍ .. أنا الأمجد
أنا إيمان .. والأحمد
أنا الطفل الفلسطيني
************
أنا من جُرِّع السّقم
أنا من بُتر القدم
أنا الآهات .. والأنّات .. والتنديد .. والألم
وكلّ الكون لي .. صمم
أنا البركان والحمم
رجائي الله من أعبد
ولا .. لسواه .. لا أسجد
أنا الطفل الفلسطيني
**********
أنا من بُعثِر الألوان .. كسِّر من يدي القلم
أنا من أجهض الحلم
أنا من أُعدم البسم
أنا من أُرق .. النوم
فأحزاني .. وتعذيبي .. وتكسيري .. وحرماني
أباحوها مع المولد
أنا كل القرابين .. لباراكٍ وشارونِ
أنا الطفل الفلسطيني
*********
أنا من مُزِّق الجسد
أنا من أُذبِلَ الورد
فمن يا رب يحميني؟ .. ومن للسمع يرعِيني ..؟
أنا الطفل الفلسطيني
********
وريثاً جعفر الطيّار
سلالة فاتحٍ .. مغوار
أنا الإجلال والإكبار
أنا الطفل الفلسطيني
********
أنا في غضبتي البحر
أنا الإيمان والفخر
أنا النور .. أنا الفجر
لليلٍ عابسٍ أنكد
أنا الطفل الفلسطيني
*******
أما من بينكم .. عمر؟
حماة البيت من صبروا
رسول الله ينتصر
وأهل الحق من ظفروا
بجنّات الرّياحين
أنا الطفل الفلسطيني
أنا الطفل الفلسطيني
********
عذاب الدّهر يذكيني.. وشرع الله يكفيني وإيماني يقوّيني
شراذمة تعاديني.. ورغم القتل والتشريد فإن العزم تبقيني
نبراســـاً .. وإحســاســاً ..
جِنَانُ العدل تؤويني
أنا الطفل الفلسطيني

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى