منوعات

رسائل فراق الحبيب تبكي القلوب

رسائل فراق الحبيب

رسائل فراق الحبيب تبكي القلوب

رسائل فراق الحبيب تبكي القلوب .. الانفصال كارثة كبيرة ، سهم مميت يغرقنا في الحزن والألم في أعماق قلوبنا ويجعل حياتنا محبطة للغاية. ومن بين الرسائل الحزينة التي تفصل الحبيب ، العديد من الرسائل القوية تعبر عن الحزن الناتج عن فراق الحبيب. الحبيب ، يقف في ذكرى المحبوب ، يتذكر كل الأوقات السعيدة التي تجمعوا فيها معًا ، كم كنت مؤلمًا حقًا عندما كان بعيدًا عنه.

رسالة فراق حزينة لحبيبك ، تعبر عن ألم وحزن حبيبك بعد تركه لحبيبك أو حبيبك ، وتركه حبك تمامًا ، لأنك تختلف عن بعض الأشخاص الذين يتشاجرون أو حتى يغادرون في المناسبات الخاصة. ورسائل SMS عبر عن ذلك أو عبر عنه في منشورات عامة على Facebook و Twitter وغير ذلك من وسائل الاتصال المتاحة.

ابتعدنا وكأنّ الفراق سحب بساط السعادة من تحت أقدامنا.
السابع من إبريل، لا أثر لك يذكر إذاً هذا الفراق لم يكن كذبة.
أنت من رسم طريق الفراق بكل دقة، فلا تعتذر ولا تعد.
حتى لو أخذتك الأيام بعيداً وكان ما بيني وبينك فراق بحجم مجرة ستبقى حاضراً في قلبي وذاكرتي.
خذ بيدي إلى مدينةٍ لا يزورها الفراق.
في ذاكرتي ألف حكاية فراق، أتلوها على قلبي، أواسيه بها حتى لا يقتله الألم.
نبدو بخير رغم الفراق أنا وأنت لم يقتلنا البعد لا نزال نمارس الحياة بشكل معتاد.
يا أيها العشاق لا تدعوا الهوى من قبل أن تجربوا الفراق.
ليس أمامنا سوى الصبر الجميل حتى ينطوى دهر الفراق ويتصل حبل اللقاء.

أؤمن أنّ قلوبنا رغم الفراق تحيا، وأؤمن أنّه بالعقل وحده يشقى الإنسان.
لا مرارة في الموت إلّا مرارة هذا الفراق.
غابت شمسك عن سمائي يا حبيبي، فأصبح الكون كله ظلام دامس، أصبح الكون كله من دون أي ألوان وملامح أو أصوات، لم يعد سوى صدى صوتك يرن في أذني، لم أعد أرى سوى صورة وجهك الحبيب، لم أعد أتذكر إلّا صورة وجهك، ونظرات عينيك عند الوداع.
صعب أن ينتهي الحب الصادق نتيجة لأمر تافه، والأصعب أن يستمر الفراق لأنّ كل طرف ينتظر إشارة الرجوع من الآخر.
بعد الفراق أصبح كل شيء بطيء، أصبحت الدقائق والساعات حارقة، وأصبحت أكتوي في ثوانيها.

مسجات عن الفراق والبعد

  • بعد الفراق لا تنتظر بزوغ القمر لتشكو له ألم البعاد؛ لأنّه سيغيب ليرمي ما حمله، ويعود لنا قمراً جديداً، ولا تقف أمام البحر لتهيج أمواجه، وتزيد على مائه من دموعك؛ لأنّه سيرمي بهمك في قاع ليس له قرار، ويعود لنا بحراً هادئاً من جديد، وهذه هي سنة الكون: يوم يحملك ويوم تحمله.
  • غابت شمسك عن سمائي يا حبيبي، فأصبح الكون كله ظلاماً دامساً، وأصبح الكون كله من دون أي ألوان، وملامح، وأصوات، لم يعد سوى صدى صوتك يرن في أذني، لم أعد أرى سوى صورة وجهك الحبيب، لم أعد أتذكر إلّا صورة وجهك، ونظرات عينيك عند الوداع.
  • بعد الفراق أصبح كلّ شيء بطيئاً، أصبحت الدقائق والساعات حارقة، وأصبحت أكتوي في ثوانيها.
  • كنا معاً دائماً نتقاسم الأفراح والأحزان، كنا دائماً نحاول أن نسرق من أيامنا لحظات جميلة ونحاول أن تكون هذه اللحظات طويلة، نحاول أن نحقق سعادة وحباً دائمَين، نحاول أن نبقى معاً لآخر العمر، لكن لم يخطر ببالنا أنّ اللقاء لا يدوم وأنّ القضاء والقدر هو سيد الموقف، وأنّه ليس بيدنا حيلة أمام تصاريف القدر وتقلباته.
  • تركتني ورحت أنظر إلى صورتك أمامي، أسترجع ذكرياتي الجميلة، واللحظات الحلوة التي جمعتنا معاً، كم فرحنا، وكم بكينا، وكم واجهتنا صعوبات اجتزناها معاً لكن علمني هذا الزمان أنّ الحياة ليست إلّا مجموعة صور.
زر الذهاب إلى الأعلى