منوعات

لا حول ولا قوة الا بالله لتسخير الزوج

تجربتي مع الحوقلة لحل المشاكل الزوجية

لا حول ولا قوة الا بالله لتسخير الزوج

 

لا حول ولا قوة الا بالله لتسخير الزوج .. قد جعل النبي صلى الله عليه وسلم قول “لا حول ولا قوة إلا بالله” دليلاً له في كل عمله حال أراد أن يهم به، فعندما كان المؤذن يردد عند كل صلاة حي على الصلاة ، كان الرسول عليه الصلاة والسلام يردد لا حول ولا قوة إلا بالله .

يقول “ابن القيم” عن فضل لا حول ولا قوة إلا بالله :”تحمل بها الأثقال، وتقتحم بها الأهوال ويدخل بها على من تخافه”، ولا يقتصر فضل الحوقلة على الدنيا، ولكن لها فضل كبير في الآخرة.

ويقول النبي صلى الله عليه وسلم إنها كنز من كنوز الجنة، فقد روى البخاري من حديث أبي موسى الأشعري قال: “كنا مع النبي، صلى الله عليه وسلم، في سفر، فكنا إذا علونا كبرنا، فقال النبي، صلى الله عليه وسلم: “يَا أَيُّهَا النَّاسُ ، ارْبَعُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ، فَإِنَّكُمْ لا تَدْعُونَ أَصَمَّ وَلا غَائِبًا، وَلَكِنْ تَدْعُونَ سَمِيعًا بَصِيرًا “، ثُمَّ أَتَى عَلَيَّ، وَأَنَا أَقُول فِيِ نَفْسِي : لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ ، فَقَالَ : ” يَا عَبْدَ اللَّهِ بْنَ قَيْسٍ ، قُلْ: لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ، فَإِنَّهَا كَنْزٌ مِنْ كُنُوزِ الْجَنَّةِ”.

دعاء لتسخير الزوج

 

«اللهمّ أظهر محاسني لزوجي وأظهر محاسنه لي، واستر عيوبي عنه واستر عيوبه عنّي. اللهمّ سخّر لي زوجي وسخّرني له، وباركني له وبارك لي فيه. اللهمّ كما صرفت نساء العالمين عن يوسف اصرف نساء الكون عن زوجي. اللهمّ اقذف حبّي في قلب زوجي كما قذفت حبّ عائشة في قلب النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، اللهمّ جمّلني في عينه واجعله سكناً لي واجعلني سكناً له، واجعل بيننا مودّةً ورحمةً إنّك على كلّ شيءٍ قدير».

 

«اللهمّ أظهر محاسني لزوجي وأظهر محاسنه لي، واستر عيوبي عنه واستر عيوبه عنّي. اللهمّ سخّر لي زوجي وسخّرني له، وباركني له وبارك لي فيه. اللهمّ كما صرفت نساء العالمين عن يوسف اصرف نساء الكون عن زوجي. اللهمّ اقذف حبّي في قلب زوجي كما قذفت حبّ عائشة في قلب النبي صلّى الله عليه وسلّم، اللهمّ جمّلني في عينه واجعله سكناً لي واجعلني سكناً له، واجعل بيننا مودّة ورحمة إنّك على كلّ شيءٍ قدير. يا ودود يا ودود يا ودود، يا ذا العرش المجيد، يا فعّالاً لما تريد، أسالك يا من قرّيت عين أمّ موسى بابنها وحفظته لها أن تقرّ عيني برجوع زوجي، وأن تردّه لي ردّاً جميلاً؛ كي نسبّحك كثيراً ونذكرك كثيراً، إنّك كنت بنا بصيراً. يا لطيف يا لطيف يا لطيف، أسألك بلطفك الخفي وبنورك الذي ملأ أركان عرشك أن تُسخّر لي من هو أقوى منّي، وأن تجعلني سكناً لزوجي، وهو سكن لي».

 

«اللهم إني أسألك باسمك الحبيب الكافي أن تكفيني كل أموري مع زوجي مما يشوش خاطري ويسهر ناظري، اللهم ألِّف بين قلبي وقلبه كما ألفت بين قلوب عبادك، اللهم سخره لي كما سخرت البحر لموسى عليه السلام، والحمد الله والصلاة على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم».

 

«اللهم زدني قرباً إليك، اللهم زدني قرباً إليك، اللهم زدني قرباً إليك، اللهم اجعلني من الصابرين، اللهم اجعلني من الشاكرين، اللهم اجعلني في عيني صغيراً، وفي أعين الناس كبيراً، اللهم اشفِ زوجي وعافيه، اللهم واشرح صدره للإيمان والتقوى، اللهم ارزقه الهداية، اللهم أره الحق حقاً وارزقه اتباعه. وأره الباطل باطلاً وارزقه اجتنابه، اللهم أبعد عنه رفقاء السوء، اللهم جنبه الفواحش والمعاصي ما ظهر منها وما بطن، اللهم اغفر ذنبه وطهر قلبه وحصن فرجه، اللهم سخره لي وسخرني له، اللهم جمله في نظري وجملني في نظره، اللهم لا تفرق بيني وبينه واجعلني دائماً بجانبه واجمعنا على طاعتك يا رب العالمين، اللهم احفظه لي يا أرحم الراحمين، يا ذا الجلال والإكرام».

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى