منوعات

الحمل 2021 ماغي فرح

توقعات ماغي فرح 2021 للابراج

الحمل 2021 ماغي فرح, برج الحمل لماغي فرح 2021

تحت عنوان “تحوّلات كبرى ومعالجات شاقة”، تتوجه خبيرة الأبراج وعالمة الفلك ماغي فرح بكتابها إلى متابعيها هذا العام، بحيث ترصد بدقة حركة الكواكب لتعدنا بعام أقل سوءاً من 2020 .
أما عن حظوظ الأبراج والتوقعات الخاصة بها على جميع الأصعدة، فكان لها -وكالعادة- نصيب كبير وتفصيلي في كتاب ماغي فرح لهذا العام.
لمعرفة ما هي الأبراج الأوفر حظا عام 2021

وقالت فرح ان عام 2021 يعتبر فلكياً عاما مفصليا لالتقاء جوبيتير وأورانوس في برج الدلو حيث تثور شعوب وتندلع حروب وتشتد الأزمات الاقتصادية وقد نشهد وباءاً جديداً أو انتشاراً أوسع لفيروس كورونا، لكن ذلك سيجعل شعوب العالم تتحد وتطلق مبادرات إنسانية  وصرخات تطالب بالحرية والعدالة ضد الرأسمالية، مشيرة إلى انه شبيه بعام 1978. واكدت فرح ان أول شهرين من العام هما شهران صعبان. وأكدت انه بعض البلدان تشهد ثورة لتنقدم نحو نظام جديد ولبنان ليس بعيد عن هذا الإتجاه.

الأبراج الفلكية هي تقسيمات دائرة البروج أو مسار الشمس باثنی عشر قسم سماوي، وما يُميّزها عن الكوكبات أنها تقسيمات وضعت لتحديد خريطة للسماء مع جميع أجرامها، وهي تجمعات لنجوم مرئية بالعين المجردة، والأبراج هي تقسیمات للدّائرة التي تمر فيها الشمس والقمر والكواكب الثمانية. وعدد الأبراج علی دائرة البروج 12 برجاً، وهي تغطي جزءاً منها. كما تحمل الأبراج أسماء حيوانات وأشياء وشخصيات دينية وأسطورية، لکل منها 30 درجة قوسیة على مسار الشمس، وهذه الاخيرة تمر ببرج واحد في شهر شمسي وتسمى الشهور الشمسية في التقویم الهجریة الشمسیة بهذا البروج الاثنی عشریة

الحمل 2021 ماغي فرح, ابراج ماغي فرح 2021

مهنياً: لا تكن جازماً في قراراتك، لأنّ بعضها يورّطك في مشاكل تعرف متى تبدأ لكنك لن تعرف متى تنتهي.
عاطفياً: أفكار جديدة ورائعة يقترحها عليك الشريك هذا اليوم، وتكون لها إيجابيات على المدى المنظور.
صحياً: كلما أفرطت في التقاعس عن ممارسة الرياضة أفسحت في المجال أمام البدانة لتسيطر عليك.

تكون الشدائد هذه السنة أخف وطأة من السنة الماضية، ولو أنها تحمل في طياتها أيضًا أعمالًا إرهابية وانهيارات سياسية واقتصادية، منذ بدايتها، كان عنوان السنة الماضية “بصيص نور بعد ظلام”، وذكرت ماغي فرح في الكتاب أن النور لن نبصره قبل شهر أيلول/ سبتمبر الذي يشكل مفترق طريق نحو بعض الانفراج، وأن نهاية السنة أفضل من بدايتها. أليس هذا ما حصل؟

وقالت فرح أيضًا إنه بتاريخ 21 آذار/ مارس، يبلغ التنافر الفلكي بين بلوتون وأورانوس الذروة، في 21 آذار تحديدًا وقعت التفجيرات الإرهابية في أماكن عديدة في فرنسا

زر الذهاب إلى الأعلى