منوعات

اليوم العالمي اللغة العربية

اللغة العربية اليوم العالمي

اليوم العالمي اللغة العربية, تشكل اللـغة العـربية

واحدة من اللغات السامية ذات التاريخ الطويل، إذ تعود أصولها إلى القرنين الأول والرابع بعد الميلاد.

كما أنها لغة شيقة متفردة بمصطلحاتها وغنية بمفرداتها.

وفي عام 1973، أصبحت “العربية” لغة العمل الرسمية السادسة للجمعية العامة للأمم المتحدة ولجانها الرئيسية.

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الموافق 18 ديسمبر/كانون الأول من كل عام، يرصد الإنفوجراف التالي مجموعة من الأسباب الوجيهة لتعلم “لغة الضاد”:

تعتبر اللغة العربية من أقدم اللغات السامية في العالم ، والأكثر انتشارًا ، حيث انتشرت في جميع أنحاء العالم ، ومتحدثوها منتشرون في الوطن العربي ، بالإضافة إلى المناطق المجاورة ، وهي ذات أهمية كبيرة لدى المسلمين بالنسبة لهم. تكون لغة القرآن. في العديد من الكنائس المسيحية في العالم العربي ، تم كتابة العديد من الكتب والكتب المختلفة فيها.

نحتفي في مركز “إثراء، بوصفها لغةٌ رسمت خطوطها فنًا ازدانت به الحروف، ونسجت حروفها مسيرةَ عِلمٍ سارت عليها الأمم، وبتشكيلها شكّل الأدب ليكون موقعه في أعلى الرفوف، وتزامنًا مع هذه المناسبة نقدم في “إثراء” مجموعة من البرامج والأنشطة التي تسلط الضوء على الخط العربي والأدب والحرف في وقتنا الحاضر.
وبهذه المناسبة تحتفل مؤسسات كثيرة في العالم وتقِيم ندوات تذكّر فيها بأهمية اللغة العربية ودورها في بناء الحضارة الإنسانية.
وتعدّ اللغة العربية من أعرق اللغات وأكثرها خصوبة؛ إذ يمتد تاريخها إلى أكثر من 18 قرنا، وتبلغ كلماتها نحو 12.3 مليون مفردة.
ويتحدث اللغة العربية اليوم أكثر من 422 مليون شخص، وهي لغة العبادة لدى أكثر من مليار مسلم في العالم
وستحتفل منظمة الأمم المتحدة، للتربية والعلم والثقافة، المعروفة اختصاراً باليونسكو، باليوم العالمي، في العاصمة الفرنسية باريس، بإقامة ثلاث موائد مستديرة مخصصة لبحث موضوع (اللغة العربية والذكاء الاصطناعي) يشارك فيها خبراء ولغويون وأكاديميون وفنانون ومثقفون، على أن ينقسم الموضوع الرئيس للاحتفال، إلى موضوعات ثلاثة، كما بينت المنظمة، وهي على التوالي: تأثير الذكاء الاصطناعي في صون اللغة العربية، وحوسبة اللغة العربية ورهان المستقبل المعرفي، ثم إطلاق تقرير إقليمي عن اللغة العربية بصفتها بوابة لاكتساب المعارف ونقلها.
وسيستضيف مقر المنظمة في فرنسا، حفلا موسيقيا، بهذه المناسبة، تحييه الفنانة الفلسطينية دلال أبو آمنة.

أهمية اللغة العربية تُشتهَر اللغة العربيّة بأنّها ركن من أركان التنوّع الثقافيّ للبشريّة، فضلاً عن أنها من أكثر اللغات استخداماً على نطاق واسع في العالم؛ إذ يتحدّث بها ما يزيد عن 290 مليون نسمة من مختلف أنحاء العالم؛ لذا يعدّ اليوم العالميّ للغة العربيّة فرصةً للاحتفال من أجل التنويه بالمساهمات العظيمة التي قدّمتها للحضارة البشريّة، ولا سيما عبر فنونها الفريدة من نوعها، وهندستها المعمارية، وأدبها، وخطوطها، فهي قناة لتوجيه المعرفة في العلوم، والفلك، والطب، والفلسفة، والتاريخ، والرياضيات، وذلك وفقاً للرسالة التي كُتبت على يد المدير العام لليونسكو السيدة أودري أزولاي

اليوم العالمي اللغة , شعار اليوم العالمـي للـغة العربيـة 2021

تم الإعلان عن شعار اليوم العالمي للغة العربية 2020 في الأمم المتحدة ، حيث يعتبر الشعار مهمًا لإبراز اللغة العربية ولغة القرآن الكريم ، والشعار جاء باللون الأزرق على شكل منزل مكون من سقف مثلث به الرقم 18 أدناه ونصف الرقم 8 مكتوب بالحروف العربية ، أدناه ، ديسمبر مكتوب باللغتين العربية والإنجليزية ، ثم خط أزرق ، وتحت اليوم العالمي للغة العربية مكتوب بالخط الكوفي ، وتحته مكتوب باللغة الإنجليزية اليوم عالم اللغة العربية ، وشعار اليوم العالمي للغة العربية كما يلي:

زر الذهاب إلى الأعلى