أخبار عالمية

موعد صرف رواتب السلطة الفلسطينية شهر يونيو 2021

موعد صرف رواتب السلطة الفلسطينية شهر يونيو 2021

موعد صرف رواتب الستطة الفلسطينية شهر يونيو 2021 .. ننشر لكم زوارنا ومتابعي موقع “القلعة” تفاصيل وموعد صرف رواتب موظفين رام الله غزة .

حيث هناك الكثير من الفلسطينيين يبحثون خلال هذه الساعات حول موعد صرف رواتب السلطة الفلسطينية شهر يونيو 2020.

موعد صرف رواتب السلطة الفلسطينية شهر يونيو 2021

نفت وزارة المالية في رام الله، الأنباء التي أفادت بتحديد موعد صرف رواتب الموظفين العموميين عن شهر يوليو

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الرحمن بياتنة في تصريح صحفي نشرته صحيفة الحياة الجديدة ، إنه “لاتوجد اية مستجدات رسمية يمكن الحديث فيها بخصوص الرواتب”.

وأشار بياتنة إلى أنه في حال وجود اية معطيات حول هذا الموضوع، لن تتردد الوزارة في الإعلان عنه على موقعها الرسمي.

وجاء توضيح المالية ردا على الأنباء التي زعمت أن صرف الرواتب سيكون الاسبوع القادم عبر الصراف الآلي، والاثنين عبر البنوك.

ولم يتقاضى موظفو السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة رواتبهم منذ شهر ابريل/ نيسان الماضي.

وصرح رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية في التاسع من الشهر الجاري أن حكومته لن تكون قادرة على دفع رواتب الموظفين عن شهر يوليو نتيجة لما وصفه ” تعنت الاحتلال في تحويل أموال الضرائب الفلسطينية”.

ويبلغ معدل أموال الضرائب نحو 200 مليون دولار شهريا، وتشكل هذه العائدات حوالي 63 بالمئة من إجمالي الإيرادات العامة الفلسطينية.

اقراء ايضا :-

صرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية

ولم تصرف السلطة الفلسطينية رواتب موظفيها عن الشهر الماضي حتى الآن عقب رفضها استلام عائدات

الضرائب الفلسطينية من إسرائيل بموجب قرارها التحلل من الاتفاقيات الثنائية مع الحكومة الإسرائيلية.

ويبلغ عدد موظفي السلطة في القطاع حوالي 72 ألف موظف، وتبلغ مرتباتهم نحو 60 مليون دولار شهريا، مما يمثل حوالي 60 في المائة من حجم السيولة في قطاع غزة.

ويتابع الثلاثيني هاني ابو عودة، وهو من سكان بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، بقلق بالغ الأخبار المتعلقة

بموعد صرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية.

ويعمل ابو عودة، وهو أب لستة أبناء، في جهاز المخابرات العامة التابع للسلطة الفلسطينية، ولكنه استنكف عن العمل عقب سيطرة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على القطاع في عام 2007.

ويقول ابو عودة لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن تأخر صرف الرواتب أثر سلبا على حياته اليومية، خاصة أنه

يعتمد على الراتب بشكل أساسي في توفير احتياجات عائلته، إضافة إلى تسديد الديون والقروض البنكية.

ويضيف بنبرات من الغضب “تحولنا من موظفين لهم كرامة ومكانة، إلى أشخاص بحاجة إلى إعانة

وينتظرون الراتب بفارغ الصبر في ظل الأزمات الاقتصادية المتلاحقة التي نعاني منها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى