منوعات

صلاة القيام برمضان كم ركعة

صلاة القيام برمضان

صلاة القيام برمضان

صلاة القيام برمضان .. ننشر لكم زوارنا في موقع “القلعة” عدد ركعات صلاة القيام برمضان والذي يبحث عنها الكثير من الاشخاص .

عدد ركعات صلاة القيام برمضان

تُؤدّى صلاة قيام الليل ركعتَين ركعتَين بتأنٍّ، وهدوءٍ، وسكينةٍ، ودون استعجالٍ؛ لِما ثبت في الصحيح عن

رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أنّه قال: (صَلاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى)

وتجدر الإشارة إلى أنّ صلاة التروايح سُمِّيت بهذا الاسم؛ لأنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- كان يُصلّي أربع

ركعاتٍ ثمّ يستريح، وهي بذلك من الراحة

كما ثبت فيما ورد عن أمّ المؤمنين عائشة -رضي الله عنها-: (يُصلِّي أربعًا، فلا تسألُ عن حُسنِهنَّ وطولِهنَّ

ثمَّ يُصلِّي أربعًا، فلا تسأَلْ عن حُسنِهنَّ وطولِهنَّ)

اقراء ايضا :-

كيفية صلاة قيام الليل برمضان بالتفصيل

  • أن يختار المسلم الوقت المناسب لأداة صلاة قيام الليل، إذ يمكن تقسيم الليل إلى ثلثين، فيكون الثلث
  • الأخير الأوسط هو الأفضل، وإذا قُسّم الليل إلى نصفين، يصبح النصف الثاني هو الأفضل، لكن من الأفضل تقسيم الليل إلى ستة أجزاء، إذ يجب النوم في الأجزاء الثلاثة الأولى، ومن ثم البدء بالعبادة وأداء صلاة التهجد في الجزئين الرابع والخامس، ثم الذهاب للنوم في الجزء السادس.

 

  • ثم تبدأ صلاة قيام الليل بالنية، إذ ينوي المسلم أن يصلي لله قيام الليل بغرض التعبد، وبالتأكيد فإن النية محلها القلب، كما أن أقل عدد لركعات قيام الليل هي ركعتان، مع أن الرسول عليه السلام كان يقوم الليل بثماني ركعات.

 

  • يرفع المسلم يديه ويبدأ بالتكبير فيقول (الله أكبر)، ثم يقرأ سورة الفاتحة ويتبعها بسورة قصيرة مما تيسر من القرآن الكريم.

 

  • يركع المسلم فيضع يداه على ركبتيه ويسبح الله قائلًا (سبحان ربي العظيم) ثلاث مرات.
  • يسجد المسلم في الركعة الأولى، إذ يلمس جبينه وأنفه الأرض ويسبح الله قائلًا (سبحان ربي الأعلى) ثلاث مرات، ثم يجلس مطمئنًا ويعاود السجود ويسبح ثانية.

 

  • يقوم المسلم لأداء الركعة الثانية فيقرأ سورة الفاتحة وسورة قصيرة، ثم يركع ويسجد كما فعل في الركعة الأولى.

 

  • في نهاية الركعة الثانية يجلس ويقرأ التشهد والصلاة الإبراهيمية ثم يسلم عن يمينه أولًا ثم عن يساره فيقول (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته).

 

  • يرفع المسلم يديه بمحاذاة بعضهما البعض، ويدعو الله بما يريد مستفتحًا الدعاء بالحمد والثناء على الله أو يمضي الليلة بالذكر وقراءة سور وآيات القرآن الكريم، ويجوز للمسلم أن يدعو الله في السجود قبل أن يسلم من الركعة الثانية.
زر الذهاب إلى الأعلى