منوعات

تعرف على كيفية احياء ليلة النصف من شعبان

اعمال ليلة النصف من شعبان

كيفية احياء ليلة النصف من شعبان

كيفية احياء ليلة النصف من شعبان .. نقدم لكم زوارنا ومتابعي موقع “القلعة” كيفية احياء ليلة النصف

من شعبان والاعمال المحببة ايضا .

كيف تحيي ليلة النصف من شعبان

 

اعمال ليلة النصف من شعبان هي بابك اليوم للعتق من النار والفوز بمغفرة الله وعفوه ، كما أنها وسيلتك للسعادة في الحياة الدنيا والفلاح بالآخرة، اعمال ليلة النصف من شعبان قد داوم عليها السلف الصالح ، لأنهم
عرفوا فضل ليلة النصف من شعبان ، وانتبهوا إلى أن اعمال ليلة النصف من شعبان الواردة عن رسول الله
-صلى الله عليه وسلم- هى السبيل الوحيد لادراك هذا الفضل العظيم. 

أعمال ليلة النصف من شعبان

اعمال ليلة النصف من شعبان ففيها أوصت دار الإفتاء المصرية، بالحرص على اعمال ليلة النصف من شعبان ، قائلة: من مغرب اليوم حتى فجر غد الأربعاء أكثروا من الدعاء والاستغفار والصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- فهي ليلة النصف من شعبان ليلة مباركة قيل أن الدعاء فيها مستجاب، منوهة بأنه من أراد صيام النصف من شعبان فالصيام غدًا الأربعاء.
أعمال ليلة النصف من شعبان فعنها قال الشيخ عويضة عثمان ، مدير الفتوى الشفوية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن ليلة النصف من شعبان لها مكانة في قلوبنا لما فيها من نفحات وخيرات ربانية، قد بينها
رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في أكثر من حديث شريف.

اقراء ايضا :-

أحاديث عن ليلة النصف من شعبان

فقد روى ابن ماجه والبيهقي في الشعب عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
“إذا
كان ليلة النصف من شعبان فقوموا ليلتها وصوموا يومها، فإن الله ينزل فيها لغروب الشمس إلى سماء الدنيا،
فيقول: ألا مستغفر فأغفر له؟ ألا مسترزق فارزقه؟ ألا مبتلى فأعافيه؟ ألا سائل فأعطيه؟ ألا كذا، ألا كذا؟ حتى يطلع الفجر”.
وهذا الحديث موضوع، ففي إسناده ابن أبي سبرة، قال عنه الإمام أحمد: كان يضع الحديث.
وقد ضعف الحديث: البوصيري في الزوائد، وابن رجب في لطائف المعارف، وأشار إلى ضعفه المنذري في الترغيب والترهيب.
وضعفه الألباني في ضعيف الجامع والسلسلة الضعيفة (2132)، وقد صحح بعض أهل العلم بعض الأحاديث
الواردة في فضل ليلة النصف من شعبان، وراجع لذلك الفتوى رقم: 6088.
فقد قال القاضي أبو بكر ابن العربي في كتاب (أحكام القرآن) ج/4/117: وليس في ليلة النصف من شعبان حديث يعول عليه لا في فضلها، ولا في نسخ الآجال فيها، فلا تلفتوا إليها. ا.هـ.
ومن الأحاديث التي أشار إليها ابن العربي فيما يتعلق بنسخ الآجال: ما رواه الدينوري عن راشد بن سعد: أن
النبي صلى الله عليه وسلم قال: “في ليلة النصف من شعبان يوحي الله إلى ملك الموت بقبض كل نفس يريد قبضها في تلك السنة”.
وهذا حديث مرسل، والمرسل من قسم الضعيف.
وروى ابن جرير عن عثمان بن محمد بن المغيرة: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “تقطع الآجال من شعبان إلى شعبان حتى إن الرجل لينكح ويولد له، وقد اخرج اسمه في الموتى”.
زر الذهاب إلى الأعلى