منوعات

ديانة محمد خدة .. هل محمد خدة سني ام شيعي

ديانة محمد خدة

ديانة محمد خدة

ديانة محمد خدة .. بعد ان لاحظنا ان هناك عمليات بحث كبيرة حول معرفة دياة الفنان التشكيلي الراحل محمد خدة هل هو سني ام شيعي

احببنا ان ننشر لكم هذا المقال لنوضح لكم ديانته ومعلومات اخرى عن حياته وشخصيته .

الفنان الراحل محمد خده هو سني وليس شيعي كما قال البعض ويحمل ايضا الجنسية الجزائرية .

محمد خدة السيرة الذاتية

ولد خدة في 14 مارس عام 1930 في مدينة مستغانم الساحلية المطلة على البحر المتوسط، وهي عاصمة ولاية جزائرية بذات الاسم.

ويعتبر خدة أحد مؤسسي فن الرسم الجزائري المعاصر، وأحد أعمدة ما يعرف بـ”مدرسة الإشارة”.

وتعلم الرسم عن طريقة المراسلة عام 1947، وعمل بمرسم “غراندشوميير” الفرنسي المعروف في باريس عام 1952، ثم عاد إلى الجزائر بعد الاستقلال، حيث أقام معرضه الفني الأول هناك بعنوان “السلام الضائع” عام 1963.

اقرء ايضا :-

اخر ما قاله محمد خدة قبل وفاته

وقد ذكر الفنان محمد الخدة في تصريح له ، أنه أستخد الأحرف العربية بشكل غير مسبوق في الفن

ومميز ، وقالي في تصريحه عن الأحرف العربية..

“لم أستعمل الحرف أبداً من أجل الحرف نفسه، في أعمالي أشكال حروف، كأنني أرفض أن

أستعمل الحرف التقليدي كما هو، إنها حروف ترقص بالألوان، فتقول ما لا يقول نصه بنيته من حروف“

المسيرة العملية للراحل محمد خدة والذي احتفل به جوجل اليوم

بعد استقلال الجزائر عام 1962 عاد محمد خدة إلى بلده لينظم عام 1963 أول معرض بعنوان “السلام الضائع”. وشهدت مسيرة خدة في الحركة الثقافية الجزائرية إنجازات عدة منها إسهامه في تأسيس “الاتحاد الوطني للفن التشكيلي”، وتقلده مسؤوليات في وزارة الثقافة و”المجلس الأعلى للثقافة” و”المدرسة العليا للفنون الجميلة”، وتأسيس مجموعة “أوشام” في سبعينيات القرن الماضي، مع رفاقه من الفنانين الجزائريين.

غالباً ما عرضت لوحاته مزيجاً من تراثه الأفريقي مع الأنماط الغربية على اللوحات التي تتميز بالخط العربي. أصبح هذا المزيج المتميز بطاقة تعريف لخدة، وتدريجياً بات يمثل نوعاً جديداً من الفنانين الجزائريين. 

يحتفل “غوغل” بالفنان الذي قال ذات يوم إن “تاريخ الرسم مرتبط بتاريخ البشرية”.

زر الذهاب إلى الأعلى