السعودية

هل عائلة نسيم حبتور سنة ام شيعة

هل عائلة نسيم حبتور سنة ام شيعة

هل عائلة نسيم حبتور سنة ام شيعة

هل عائلة نسيم حبتور سنة ام شيعة .. كونو معنا الان وتعرفوا على تفاصيل وديانة عائلة نسيم حبتور وتطورات جديدة في قضية نسيم المختطف .

ديانة عائلة نسيم حبتور سنة ام شيعة

ان ديانة عائلة نسيم حبتور المختطف هي سنة وليس شيعة كما قال البعض فقد أكد لنا مدر مقرب من العائلة انه سني .

نتيجة تحليل نسيم حبتور اليوم من الدمام

حسم محامي عائلة المختطف نسيم حبتور في المملكة العربية السعودية، الدكتور سعد بن شايع، نتيجة فحص الـDNA للشاب ”طلال“ عبر حسابه في موقع ”تويتر“ وخلال مداخلة مع قناة ”الإخبارية“ المحلية

مؤكدا أن النتيجة ”ليست متطابقة“.

وكتب في تغريدته: ”من أمام إدارة الأدلة الجنائية أبلغكم بالنتيجة وهي عدم المطابقة، ونسأل الله أن يربط على قلوب والدي نسيم حبتور“.

وقال خلال مداخلته التلفزيونية إنه ”وقع اليوم على نتيجة الفحص سواء التي ظهرت في الدمام أو الرياض، وتبين عدم تطابق النتيجة لوالدي نسيم حبتور مع الشاب طلال، وبالتالي تم إغلاق ملف هذه القضية“، لافتا إلى أنه ”حضر بمفرده مراعاة لمشاعر والدي المختطف نسيم، وحتى لا يتأثرا بشكل سيئ بصدور النتيجة السلبية، خاصة والدة نسيم“.

اقراء ايضا :-

موقف عائلة نسيم حبتور بعد عدم تطابق فحص الـDNA

إن العائلة تلقت الخبر بإيمان ورضا، وتتجه إلى محاولة الضغط على الخاطفة لاعتقادهم بأنها قد يكون

لها علاقة بحادثة اختطاف ابنهم “نسيم” قبل 24 عاماً بكورنيش الدمام.

تفاصيل جديدة يكشفها محامي عائلة نسيم حبتور

رداً على سؤالٍ حول ما إذا أثبتت العينة تطابقها، قال المحامي “الإجراء القانوني أن يحصل ما حصل

مع المخطوفين الثلاثة السابقين، بترتيب الأمر، لكن يبقى حقيقة قضية إشكال عالقة عند بعض الناس”.

وأضاف المحامي “أتمنى أن ولاة الأمر ينظروا في موضوع خاصة أن أمير المنطقة الشرقية تدخل

في قضية إعادة الفحص، أنه إذا وُجد المخطوف سواء كان هذا الشاب أو غيره، إن كان يحمل الجنسية السعودية، يكون هناك طمأنة له بأنه لن يفقدها”.

وتابع “نحن نخشى أن يكون هناك تمنع من الشخص فيما بعد خشية أن يفقد هذه الجنسية التي يتشرف بها، فلعل هذا العائق نوعاً ما إذا ما أثير وطمأن الشخص الذي يُراد منه الفحوصات أنه لن يفقد هذه المزية”.

وفي حال لم تتطابق العينات، قال المحامي “من الطبيعي قانونياً أن يغلق الملف بعد ذلك فقد حصل

الإطمئنان التام، ونحن فعلنا ما فعلناه من مقابلة الإخوة في الأدلة الجنائية الذين ظهر حرصهم

وتمنيهم أنه إذا كان هناك خطأ يظهر، فهذا الملف سيُغلق ويعرف حينها أن هذا الشاب ليس

ابناً لهم وحين ذلك تكون الراحة واليقين ثم يتم البحث عن ابنهم من خلال مصادر أخرى”.

زر الذهاب إلى الأعلى