السعودية

هل المخطوف محمد الزهراني سني ام شيعي

هل المخطوف محمد الزهراني سني ام شيعي

المخطوف محمد الزهراني سني ام شيعي

المخطوف محمد الزهراني سني ام شيعي .. هناك الكثير من التساؤلات حول معرفة ديانة ومذهب المخطوف محمد الزهراني.

ان ديانة الشاب المخطوف محمد الزهراني سنية وليش شيعية كم قال البعض .

جنسية محمد الزهراني 

والذي يقوم الكثير من الناشطين في المملكة العربية السعودية بالبحث عن ديانة المخطوف محمد الزهراني حيث يتعبر محمد الزهراني من أصل المملكة العربية السعودية، َوق نقدم لكم ما هي ديانة محمد الزهراني. 

وعن ديانة ومذهب المختطف محمد الزهراني وديانته فهوا سني وليس شيعي حيث يحمل الجنسية السعودية حيث اختطف في الحرم الملكى .

اقراء ايضا :-

قصة المخطوف محمد الزهراني

أمر ما جعل المواطن السعودي عبدالله الزهراني وأسرته تستجيب للاتصالات الأخيرة التي تلقتها من الشاب الإسرائيلي وجعلها تتفاءل بها، ربما الشبه الكبير الذي يربط بينه وبين بقية أفراد الأسرة، والذي ظهر

جليًّا من خلال الصور الفوتوغرافية له لتفتح الأسرة من جديد باب الأمل على مصرعيه.بعد سلسلة

من المعاناة امتدت لاكثر من 28 عاما حين تعرض طفلهم الرضيع في ذلك الوقت للاختطاف

من الحرم المكي .ولعل من اهمها وأعظمها اثرا هو فقدان الأم القدرة على الابصار من العين اليمنى .

وعن ذلك يقول الأب عبد الله الزهراني:” المفتاح الآن بيد ذلك الشاب الذي لا نعرف عنه من

المعلومات سوى أنه يقيم في إسرائيل ومتزوج من أمريكية وله أربعة أبناء، وهو يخشى من انتشار

القصة وتعرضه للإيذاء والحرمان من زوجته وأبنائه، وفي نفس الوقت يبحث عن طريقة للخروج

من إسرائيل والالتقاء به في إحدى الدول للتعرف عليه عن كثب، وإجراء الفحص النووي الذي

يعدّ الفيصل في مثل هذه القضايا، وهذه بطبيعة الحال تستدعي تدخل الجهات الأمنية وجميع

الجهات المعنية في داخل السعودية أو عبر سفاراتها بالخارج لتسهيل إجراء ذلك التحليل”.

ويضيف الأب:” إلى الآن تعد إمارة مكة المكرمة هي الجهة الوحيدة التي لجأنا لها طالبين مساعدتها

وحتى اللحظة لم نتلقَ أي رد رسمي منها، أو من أي جهة حقوقية في السعودية”.

وعن إحساسه كأب تجاه ذلك الشاب الإسرائيلي يقول:” أشعر بعاطفة قوية نحوه وبنسبة قد تصل

إلى 99% خصوصًا مع هذا الشبه الواضح الذي يؤكده المقربون من الأسرة. رغم ألا شيء يؤكد

ذلك على أرض الواقع، وكما أنني أشعر بقلق عليه ومن أن يتعرض لأي سوء إذا تم التعرف عليه في إسرائيل وعلى حقيقته وأصوله السعودية”.

زر الذهاب إلى الأعلى