منوعات

سبب وفاة حسين شيخ الإسلام الدبلوماسي المخضرم والثوري

سبب وفاة حسين شيخ الإسلام

سبب وفاة حسين شيخ الإسلام

سبب وفاة حسين شيخ الإسلام .. تفاصيل جديدة نقدمها لكم زوارنا حول وفاة الدبلوماسي الايراني حسين شيخ الاسلام .

حيث هناك الكثير من عمليات البحث والتساؤلات عن سبب وفاة الدبلوماسي حسين شيخ الاسلام .

سبب وفاة حسين شيخ الإسلام

توفي الدبلوماسي السابق، ومعاون وزير الخارجية الأسبق، ومعاون أمين مجمع التقريب بين المذاهب للشؤون الدوليّة، حسين شيخ الإسلام، مساء الخميس، عن عمر يناهز 67 عاماً، إثر إصابته

بفيروس كورونا.

وقبل عدة أيام، دخل شيخ الإسلام إلى مستشفى “مسيح دانشوري” في طهران بسبب إصابته بـ”الفيروس”.

كان شيخ الإسلام أميناً للاتحاد الإسلامي للطلبة الجامعيين الإيرانيين في أميركا وكندا قبل انتصار الثورة الإسلامية، وكان ضمن الطلبة الجامعيين الذين اقتحموا السفارة الأميركية في طهران بعد انتصار الثورة الإسلامية.

اقراء ايضا :-

من هو مستشار وزير الخارجية الإيراني حسين شيخ الإسلام

ذكرت الوكالة أن حسين شيخ الاسلام “الدبلوماسي المخضرم والثوري” توفي في ساعة متأخرة

الخميس. وتكافح إيران لاحتواء انتشار الفيروس الذي بلغت حصيلته حتى الآن 3513 إصابة

و107 وفاة على الأقل في الجمهورية الإسلامية. وستة من الذين توفوا سياسيون أو

مسؤولون حكوميون. وقبل وفاته كان شيخ الإسلام مستشاراً لوزير الخارجية محمد جواد ظريف.

وتولى مهام سفير إيران لدى سوريا، وكان أيضا نائبا لوزير الخارجية بين 1981 و1997. وكان شيخ الاسلام أحد الطلاب الذين شاركوا في عملية احتجاز الرهائن عام 1979. ذلك العام وبعد أقل من تسعة أشهر على الاطاحة بالشاه المدعوم من الولايات المتحدة، اقتحم طلاب إيرانيون السفارة الأميركية في طهران واحتجزوا 52 أميركيا رهائن. ودفع ذلك بالولايات المتحدة إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران عام 1980 

أفرج عن الرهائن في كانون الثاني/يناير 1981 بعد 444 يوما على احتجازهم. وأودى الفيروس

أيضا بحياة مسؤولين إيرانيين آخرين بارزين مثل محمد ميرمحمدي عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام. ومن المسؤولين الذين توفوا بالفيروس النائب محمد علي رمضاني ومجتبى بورخنلي المسؤول في وزارة الزراعة، وكلايهما من محافظة جيلان التي كانت من الأكثر تأثرا بالفيروس.

 

زر الذهاب إلى الأعلى