السعودية

الخاطفة مريم الدمام .. شاهد صور الخاطفة مريم الدمام وشريكها

صور الخاطفة مريم الدمام

الخاطفة مريم الدمام

الخاطفة مريم الدمام .. نستعرض لكم زوارنا تفاصيل وصور الخاطفة مريم الدمام والتى تم القبض عليها بعد ان تم الكشف عن فعلتها الشنيعة .

حيث قامت قبل عشرن عاما بخطف ثلاثة اطفال وعادوا الى ذويهم قبل ايام بعد ان تم الكشف عن خاطفة الدمام مريم .

صور الخاطفة مريم الدمام

ننشر لكم ايضا الان صور خاطفة الدمام مريم وفيما يلي صوره تقريبية لوجه خاطفة الدمام والتى

اسمها مريم محمد المتعب والتى كانت تسكن في الدمام في حي المزروعية.

معلومات تناقلت المصادر على وجود علاقة “منصور” مع أولاد عاشوا في “دار الأيتام” حيث يعتبر منصور اليمني من يساعدهم في عملية بيع وشراء المركبات لهم، وعلى الرغم من وجود امهات كفلاء للأولاد في دار الأيتام وقد تمت العلاقة بينهم بواسطة حاضنة من الأحساء وهي المنطقة التى كانت

تسكن فيها خاطفة الدمام مريم.

والد مريم خاطفة الأطفال

بعد الكشف عن خاطفة الأطفال وهي التى تدعي فاطمة الحساوية أو مرايم كما يناديها جيرانها وهي اسمها الحقيقي مريم، وبعد التعرف عليها كان هناك إلحاح كبير من اجل التعرف على عائلتها ووالدها بشكل اكبر، ولكن مع السرية فى القضية

واحتراما لعائلتها التى يعتبرون من العائلات المحترمة فى مدينة الدمام، تم إخفاء تفاصيل عن العائلة

حتي لا يؤثر ذلك على سمعة العائلة المحترمة، ومنعت وزارة الداخلية أن يكون هناك تفاصيل عن عائلة الخاطفة مريم.

اقراء ايضا :-

منصور اليمني وخاطفة الأطفال

كشف الصحفي الكويتي أبوطلال الحمراني عن معلومات جديدة عبر حسابه في موقع ”تويتر“

بشأن القبض على منصور اليمني، وذلك إثر الاشتباه بتورطه في قضية خاطفة الأطفال في المملكة العربية السعودية.

وأكد الصحفي الحمراني – في معلومات (لم تؤكدها بعد الجهات الرسمية في السعودية) أن

منصور اليمني اعترف في التحقيقات التي باشرتها الأجهزة الأمنية معه، اليوم الثلاثاء

بزواجه عرفيا من المتهمة ”مريم“ قبل عدة سنوات، وشاركها بتربية الأطفال.

وكان منصور اليمني قد ادعى في وقت سابق في لقاء مع قناة ”الإخبارية“ أنه مجرد ”سائق“ كان يعمل لدى ”المتهمة“ قبل نحو 12 عاما، لكن معلومات نشرتها القناة، كشفت تضاربا في أقواله، بعد أن بينت المعلومات أنه على معرفة بالمتهمة منذ أكثر من 17 عاما، وتم القبض عليه بعد ساعة واحدة فقط من لقائه الإعلامي.

زر الذهاب إلى الأعلى