منوعات

معلومات عن السنة الكبيسة

ما هي السنة الكبيسة

السنة الكبيسة للاطفال

 السنة الكبيسة للاطفال ..يعلم الجميع أن العام يدوم 365 يومًا. يكون الرقم صحيحًا في التقويم الخاص بك  باستثناء خلال السنوات الكبيسة ، عندما تتلقى تذكيرًا مزعجًا بأن السنة التي مدتها 365 يومًا

لا تتطابق تمامًا مع السنة الحقيقية ، كما هو محدد بواسطة المدة التي تستغرقها الأرض لاستكمال مدار حولها الشمس.

إن إجبار التقويم البشري على البقاء متزامنًا مع دورات الطبيعة يتطلب بعض التشويهات المحرجة.

كل أربع سنوات ، يكون لشهر فبراير 29 يومًا بدلاً من 28 يومًا ، لذا سيكون عام 2020

عامًا 366 يومًا. لكن إذا كانت السنة قابلة للقسمة على 100 ، فلن يكون هناك يوم إضافي

إلا إذا كانت السنة قابلة للقسمة على 400 ، وفي هذه الحالة يكون هناك يوم إضافي بعد كل شيء. بمعنى آخر ، لن يكون عام 2100 سنة كبيسة ، ولكن 2400 إرادة.

اقراء ايضا :-

السنة الكبيسة وتأثيرها

يحتفل الطفل بعيد ميلاده كل عام في نفس اليوم. ولكن ماذا عن الطفل الذي ولد في السنة الكبيسة؟ كيف ستشرحين له إن يوم ميلاده يأتي كل أربع سنوات ولا يستطيع الاحتفال بنفس اليوم من كل عام؟

إليك أجوبة لبعض الأسئلة التي قد يسألها طفلك إن كانت ولادته في يوم 29 فبراير

– هل أنا أصغر من أقراني؟ فهم يكبرون كل عام وأنا أكبر مرة كل أربعة أعوام؟
ج: يوم 29 فبراير يأتي مرة كل 4 أعوام وفي الأعوام الثلاث الأخرى ينتهي الشهر عند يوم 28. هذا لا يعني أنك لا تكبر فبقية أشهر السنة تزيد من عمرك ويجب ان نحسب دورة العام الكامل إلى أن يأتي قرب موعد ميلادك. عدم وجود يوم 29 لا يعني أنك لم تمر بدورة العام وأنك لم تكبر.

معلومات عن السنة الكبيسة

قديماً كان شهر شباط هو الشهر الأخير في التقويم الرومي أو اليولياني؛ لذا فقد تمّت إضافة هذا اليوم لشهر شباط، أمّا عن السبب العلمي وراء الحاجة إلى إضافة هذا اليوم على التقويم الميلادي هو أنّ الأرض تستغرق تقريباً 365.242189 يوماً لإكمال دورة واحدة حول الشمس، أو بتعبير آخر فإنّ الأرض تستغرق 365 يوماً و 5 ساعات و 48 دقيقةً و45 ثانيةً لإكمال هذه الدورة، في حين أنّ السنة الميلادية تتألّف من 365 يوماً فقط، لذا فإنّ عدم إضافة هذا اليوم يؤدّي إلى نقصان التقويم الميلادي بمعدل 6 ساعات كلّ سنة عن الدورة الفلكية، أي 24 ساعة كلّ 4 سنوات.

زر الذهاب إلى الأعلى