السعودية

نايف محمد القرادي .. قصة نايف القرادي الطفل المخطوف

قصة نايف محمد القرادي المختطف

نايف محمد القرادي

نايف محمد القرادي .. علمت اليوم من مصادرها أن من أحضر نايف إلى النيابة العامة والشقق

التي التقى بها عمه ، هو الابن الأكبر للخاطف ، وحضر موسى الخنيزي السلام على نايف في الشقق.

كشفت مصادر ذات صلة أن الخاطف اعترف بأنها اختطفت طفلاً كل ثلاث سنوات ، مشيرةً إلى أنها

تفضل اختطاف الأولاد على “البنات” ، وأن الضحية الأولى كانت في عام 1414 هـ ، عندما انتزعت طفلاً من أحضان والدته في القطيف المستشفى العام ، الذي يُعتقد أنه “نايف” »محمد القردي ، وكان الخاطف يعيش مع زوجها الأول في ذلك الوقت ، قبل طلاقها.

وأضافت المصادر: إن الخاطف كان قادرًا على تسجيل الخاطف باسم زوجها ، بحسب المصادر.

أما بالنسبة لحادث الاختطاف الثاني ، فقد حدث في عام 1417 هـ ، في مستشفى الولادة والأطفال

في الدمام ، وكان الطفل الضحية علي محمد العماري.

اقراء ايضا :-

مخطوفين الدمام

فشلت جهود الخطف لتسجيل الطفل الثاني بسبب الخلافات مع زوجها الأول ، والتي انتهت بالطلاق ، مضيفة: تزوجت أخرى ، لكنه رفض أيضًا إضافة الطفل إلى اسمه.

بينما وقعت أحداث الخطف الثالث عام 1420 هـ ، في مستشفى الولادة والأطفال ، كانت الضحية “أنس موسى الخنيزي” ، ولم يتمكن من تسجيلها. بعد فشلها في جريمة الاختطاف الرابعة عام 1423 هـ ، كانت راضية عن الأطفال الثلاثة ، خوفًا من فضح قضيتها.

قصة نايف محمد القرادي الطفل المخطوف

أعلنت قناة الإخبارية منذ قليل ، تطابق عينات فحص الDNA للشاب نايف المختطف الثالث ، المخطوف من مستشفى القطيف في عام 1414ه ،مع والدته الشرعية .

وكانت الشرطة قد أبلغت والدته الشرعية المقيمة في نجران، حيث وصلت اليوم الأربعاء لاستكمال إجراءات الاستلام بعد التأكد من تطابق عينات الحمض النووي .

وفي وقت سابق ألقت شرطة المنطقة الشرقية القبض على خمسينية اختطفت أطفال حديثي الولادة قبل نحو 20 عامًا .

مرايم الحساويه خاطفة الاطفال

وتسكن فاطمة الحساوية كما يطلق عليها جيرانها في حي المزروعية بمنطقة الدمام تلقب بمرايم واسمها في البطاقة الشخصية مريم وتقيم في شقة بالدور الأرضي، ولا تتواصل مع السكان ممن حولها، ويعمل لها ابن اسمه محمد بالجهات الحكومية، ولها بنت متزوجة في الحفر، وبنت تعيش معها لا تظهر كثيرا للجيران على حسب روايتهم.

زر الذهاب إلى الأعلى