أخبار عالمية

هل وليد المعلم سني ام شيعي .. تعرف على ديانة وليد المعلم

هل وليد المعلم سني ام شيعي

هل وليد المعلم سني ام شيعي

هل وليد المعلم سني ام شيعي .. هناك لكثير من السوريين وخارج سوريا يبحث عن ديانة وليد المعلم .

حيث تكاثرت التساؤلات حول ديانة وليد المعلم ان كان سني ام شيعي ونحن في هذا المقال سنتحدث عن ديانته وتفاصيل حياته .

وليد المعلم مسلم سني ولد في سوريا في تاريخ 17 يوليو 1941  ويبلغ من العمر (العمر 78 سنة) .

السيرة الذاتية لوليد المعلم

حياته الأسرية:

متزوج من السيدة سوسن خياط وله ثلاثة أولاد وهم طارق وشذى وخالد.

مؤلفاته:  

لديه أربعة مؤلفات: 

1- فلسطين والسلام المسلّح 1970.

2- سورية في مرحلة الانتداب من العام 1917 وحتى العام 1948.

3- سورية من الاستقلال إلى الوحدة من العام 1948 وحتى العام 1958.

4- العالم والشرق الأوسط في المنظور الأمريكي.

وليد المعلم من اي محافظة

شغل عدة مناصب في “وزارة الخارجية والمغتربين”، منها: نائب الوزير، ومعاون الوزير، وسفير لدى الولايات المتحدة بين 1990 و1999، ومدير إدارة المكاتب الخاصة بين 1984 و1990، ومدير إدارة التوثيق والترجمة بين 1980 و1984، وسفير لدى رومانيا بين 1975 و1980.

عمل في السفارة السورية في كل من تنزانيا، والسعودية، وإسبانيا، وإنكلترا.

لديه عدة مؤلفات، منها: “فلسطين والسلام المسلح” 1970، و”العالم والشرق الأوسط في المنظور الأميركي”.

حاصل على على بكالوريوس في الاقتصاد عام 1963 من “جامعة القاهرة”.

شارك في محادثات السلام السورية – الإسرائيلية منذ العام 1991 ولغاية 1999..

عيّن وزبراً للخارجية بتاريخ 11 شباط 2006وقد خطت الدبلوماسية السورية خطوات واسعة أثناء وزارته وحققت سورية إختراقأ” لمحاولة عزلها, وتمت على يدي المعلم إقامة أوثق العلاقات مع تركية والمملكة العربية السعودية , وتم الاختراق السياسي الكبير في فرنسا ودول غرب أوربه , مع علاقة قوية مع روسيا الإتحادية.

السيد وليد المعلم يعتبر من أهم وزراء الخارجية العرب وتربطه صداقات شخصية بالأمير سعود الفيصل والسيد عمرو موسى والسيد رجب طيب أردوغان، وشخصيات كبيرة عربية ودولية.

ويعتبر المعلم ” غروميكو” سورية وهو من فئة السفراء والدبلوماسيين الذين يشار إليهم بالبنان في تأثيرهم على سياسة الرئيس حافظ الأسد ونحجيم تدخل الأمن بوزراة الخارجية ، فقد جرى في عهده انتقاء الدبلوماسيين على أساس الكفاءة فقط وليس على أساس التعامل مع فروع الأمن

اقراء ايضا :-

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.